http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/06/26/newsbrief-02

×
×

الأمم المتحدة تطلب من روسيا توضيحات حول المستشفيات السورية التي تعرضت للقصف

قال مسؤول المساعدات التابع للأمم المتحدة يوم الثلاثاء، 25 حزيران/يونيو إنه طلب من روسيا أن توضح كيف تستخدم البيانات المتعلقة بمواقع المستشفيات والمستوصفات السورية في أعقاب سلسلة من الغارات على المنشآت الصحية، حسبما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

كما أفاد مارك لوكوك، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، أمام مجلس الأمن بأنه "غير متأكد" من إمكانية حماية المستشفيات التي تشترك في إحداثيات مواقعها بموجب نظام الأمم المتحدة لوقف النزاعات.

وقد تعرضت أكثر من 23 مستشفى للضربات منذ أن شنت قوات النظام السوري المدعومة من روسيا هجومًا منذ أواخر شهر نيسان/أبريل على منطقة إدلب، التي تسيطر على معظمها هيئة تحرير الشام وفقًا للأمم المتحدة.

وفي 20 حزيران/يونيو، أصيبت سيارة إسعاف تنقل امرأة مصابة في جنوب إدلب، مما أدى إلى مقتل المرأة وثلاثة من العاملين في المجال الطبي.

وقال لوكوك "لقد خاطبت الاتحاد الروسي لطلب معلومات حول كيفية استخدام التفاصيل المقدمة من خلال آلية فك الارتباط".

وقد نفت روسيا، التي تدعم النظام السوري في هجومه في الشمال الغربي، بشدة أن تكون حملة القصف قد استهدفت مستشفيات في منطقة إدلب.

وتصر موسكو على أن العملية العسكرية تهدف إلى طرد "الإرهابيين" من المنطقة التي تغطيها اتفاقية وقف التصعيد التي تم التوصل إليها العام الماضي بين روسيا وإيران وتركيا.

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
0
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha