http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/07/19/newsbrief-01

×
×

الأمم المتحدة تطالب روسيا بإنهاء الهجمات على المستشفيات في سوريا

عارضت روسيا يوم الخميس، 18 تموز/يوليو قرار مجلس الأمن الدولي الذي يدعو إلى إنهاء الهجمات على المنشآت الصحية في منطقة إدلب السورية، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد أدت النتيجة إلى صدور بيان نادر عقب الاجتماع أدلى به مارك لوكوك، مدير الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة.

فقد قال "يجب أن تتوقف المذبحة".

الجدير بالذكر أن طائرات النظام السوري والروسية قامت منذ أواخر شهر نيسان/أبريل بتكثيف القصف المميت على محافظة إدلب شمال غرب سوريا على الرغم من اتفاق أبرم لتجنب هجوم حكومي واسع النطاق.

وطلبت الكويت وألمانيا وبلجيكا عقد جلسة عاجلة مغلقة، وهي الأحدث من بين العديد من الجلسات التي طلبتها منذ شهر أيار/مايو رداً على القتال المتصاعد في شمال غرب سوريا.

أعرب مشروع النص عن "قلقه الشديد إزاء الهجمات الأخيرة على المستشفيات والمرافق الصحية الأخرى"، بما في ذلك هجوم 10 تموز/يوليو على مستشفى معرة النعمان الوطني.

ويعتبر هذا المستشفى واحدا من أكبر المستشفيات في المنطقة، حيث تمت مشاركة إحداثياته من خلال "آلية نزع السلاح" التابعة للأمم المتحدة والتي تهدف إلى تجنيب الأهداف المدنية.

وقد نفت روسيا مرة أخرى قصف هذه المنشآت.

وقال لوكوك عقب الاجتماع إنه منذ الأول من شهر تموز/يوليو، "تعرضت ستة مرافق صحية على الأقل وخمس مدارس وثلاث محطات مياه ومخبزان وسيارة إسعاف واحدة لأضرار أو دُمرت".

وأضاف "لقد تم تدمير قرى بأكملها وإفراغها" بسبب الغارات الجوية.

هل أعجبك هذا المقال؟
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha