http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/04/04/newsbrief-02

مرصد: قصف الجيش السوري يقتل 22 مدنياً في إدلب

أسفر قصف عنيف من قبل الجيش السوري لمنطقة إدلب التي يسيطر عليها المتطرفون عن مقتل 22 مدنيا، حسبما أفاده مرصد يوم الخميس 4 نيسان/أبريل، ويعتبر هذا القصف أحدث أعمال عنف تهدد استمرار هدنة دامت سبعة أشهر.

وكان الداعمون الأجانب الرئيسيون للأطراف المتحاربة قد توصلوا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في شهر أيلول/سبتمبر لمنع هجوم حكومي جعل الأمم المتحدة تحذر من كارثة إنسانية لسكان المنطقة البالغ عددهم ثلاثة ملايين، حسبما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

ولكن منذ قيام تحالف تحرير الشام باجتياح المنطقة في شهر كانون الثاني/يناير، تعرضت الهدنة الهشة لتهديد متصاعد.

وقال مكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة إن العنف المتصاعد يهدد توصيل المساعدات لحوالي 2.7 مليون شخص محتاج.

وفي أحدث تفجير للوضع في هذه المنطقة، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مدفعية الجيش وإطلاق الصواريخ على بلدتي كفرنابل ومعرة النعمان قتلت 13 شخصًا يوم الخميس.

وجاء ذلك بعد قصف المناطق المجاورة التي يسيطر عليها المتطرفون في محافظتي حماة وحلب، مما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص مساء الأربعاء.

وأفاد مكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة أن العنف المتصاعد قد قتل بالفعل 90 مدنيا في منطقة إدلب في شهر آذار/مارس، نصفهم تقريبا من الأطفال.

واضاف المكتب أن اكثر من 86,500 شخصا فروا من منازلهم في شهري شباط وآذار/فبراير ومارس نتيجة هذا التصعيد.

من جهتها أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء "القصف المتزايد على طول الخطوط الأمامية وتكثيف الغارات الجوية والعدد المتزايد من الهجمات التي تنطوي على عبوات ناسفة في المناطق الحضرية".

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0
Di icons no

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha