http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/03/08/newsbrief-01

قائد عسكري أمريكي: محاربة داعش 'بعيدة كل البعد عن نهايتها'

صرح قائد عسكري أميركي كبير يوم الخميس، 7 آذار/مارس، إن المعركة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) "لم تنته بعد" وأن المتطرفين لم يقهروا تماما ولا يزالون مستعدين للعودة على الرغم من القضاء على قاعدتهم المادية في سوريا.

وقال الجنرال جوزيف فوتيل رئيس القيادة المركزية الأمريكية مخاطبا الكونغرس إن تخفيض الرقعة الأرضية للمجموعة هو "إنجاز عسكري ضخم - لكن القتال ضد داعش والتطرف العنيف لم ينته بعد، ولا تزال مهمتنا كما هي".

وأضاف أن عناصر داعش الذين كانوا جزءًا من المعقل الأخير للمجموعة في شرق سوريا "يظلون إلى حد كبير غير نادمين وغير مقهورين ومتطرفين".

وقال "سنحتاج الى الحفاظ على هجوم يقظ ضد هذا التنظيم المنتشر والموزع على نطاق واسع".

وأخبر فوتيل لجنة الخدمات المسلحة في مجلس النواب أن المرحلة التالية من القتال ستتعامل مع قادة داعش والمقاتلين ومسهلي أعمال التنظيم الذين يختبئون تحت غطاء ما ولكنهم لا يزالون مدفوعين بأيديولوجية متطرفة.

"سيبدو هذا مثل تمرد كبير. وسنشهد هجمات منخفضة المستوى.كما سنشهد عمليات اغتيال وسنرى هجمات بالعبوات الناسفة وسنرى أشياء مثل الكمائن عندما يبدأون في الظهور من ذلك".

كما حذر فوتيل من أن المئات من مقاتلي داعش الأجانب وعائلاتهم الذين تم اعتقالهم في سوريا، ومعظمهم الآن في أيدي "قوات سوريا الديموقراطية"، خطرة للغاية ودعا بلدانهم للتعامل معها.

وقال "في رأيي هذه مشكلة جيل خطيرة وإن لم يتم التعامل معها بالشكل المناسب فسوف تزرع بذور التطرف العنيف في المستقبل".

هل أعجبك هذا المقال؟
1
0
Di icons no

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha