http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/12/28/newsbrief-03

×
×

الأمطار الغزيرة تغمر مخيمات النازحين في شمال سوريا

أفادت وكالة الأنباء الفرنسية يوم الجمعة، 28 كانون الأول/ديسمبر، أن الأمطار الغزيرة قد جرفت مئات الخيام في مخيمات تأوي النازحين السوريين في شمال البلاد.

وقال اتحاد منظمات الرعاية الطبية والإغاثة في بيان يوم الخميس إن "مئات الخيام جرفت في أطمة والدانا وسرمدا وقاح في ريف إدلب الشمالي".

وأضاف البيان "دمر الفيضان العديد من الملاجئ ومخزون الغذاء والماء."

ففي مخيم عمر في أطمة ، بالقرب من الحدود التركية ، غمرت أمطار غزيرة استمرت يومين خيام بلاستيكية ضعيفة وحولت الحقول المجاورة إلى برك من الطين.

وقال سكان ان الطوفان دمر متعلقاتهم القليلة بما في ذلك الفراش ولم يترك لهم شيئا حيث انخفضت درجات الحرارة الى ما دون الصفر.

وقالت أم عدي وهي أرملة وأم لأربعة أطفال طلبوا اللجوء من الصراع المستمر منذ سبعة أعوام في مخيم عمر "غمرت المياه خيمتي وغمرت المياه المراتب والسجاد الذي كنّا ننام عليه."

"لقد ضاع كل شيء في الفيضانات. لم يبق لدينا شيء".

يعتمد عشرات الآلاف من النازحين السوريين في شمال البلاد على المساعدات التي تقدمها منظمات الإغاثة الإنسانية من أجل الصمود في مناخ الشتاء.

وحث اتحاد الرعاية الطبية ومنظمات الإغاثة المجتمع الدولي ووكالات الإغاثة "على الإفراج عن تمويل الطوارئ" لأولئك الذين عصفت بهم الفيضانات.

وقالت إن عمال الإنقاذ يحاولون تقييم احتياجات النازحين وتزويد المتضررين من سوء الأحوال الجوية بالمعونة الغذائية.

وأضافت أن النازحين السوريين في الشمال الذين غمرت المياه مخيماتهم يحتاجون إلى "مأوى ملائم وتدفئة وملابس ومياه وطعام".

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
1
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha