http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/10/26/newsbrief-01

2018-10-26

اللجنة الدولية للصليب الأحمر تعلن عن حدوث "تدمير مذهل" في الغوطة السورية

أعلن مسؤول كبير باللجنة الدولية للصليب الأحمر يوم الجمعة 26 تشرين الأول/أكتوبر أن الدمار الذي أصاب الغوطة الشرقية في سوريا هائل وأن الاحتياجات الإنسانية ضخمة.

فبعد زيارة لمعقل المعارضة السابق خارج دمشق، قال مدير العمليات في اللجنة الدولية للصليب الأحمر دومينيك ستيلهارت إن نطاق الدمار لا يزال ظاهرا بعد ستة أشهر من انتهاء القتال، حسب ما أوردته وكالة فرانس بريس.

وأضاف "لقد ذهلت حقا من مستوى الدمار الذي عثرنا عليه في الغوطة الشرقية". "لم أر قط شيئا مثل هذا من قبل".

فبعد استعادة أراضي واسعة من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وضع النظام السوري نصب عينيه إستعادة السيطرة على الغوطة الشرقية في وقت سابق من هذا العام، وشن هجومًا واسع النطاق مدعومًا من روسيا.

وقتل أكثر من 1700 مدني في الهجوم فيما فر عشرات الآلاف من الناس عندما استسلمت مدن الجيب الواحدة تلو الأخرى.

وقد عاد السكان إلى المنطقة ولكن الافتقار إلى البنية التحتية والخوف من الاعتقال والمخاطر التي تشكلها الذخائر غير المنفجرة تمنع العودة الجماعية.

وقال ستيلهارت "في بعض أجزاء من الغوطة الشرقية مثل حرستا حيث كنا، تم تدمير 90 في المائة من البنية التحتية بالكامل". "إنه حقا أمر مثير للدهشة مستوى الدمار هناك".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha