http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/09/28/newsbrief-04

2018-09-28

الولايات المتحدة تؤكد بقاءها في سوريا ما زالت ايران هناك، لكن قد لا يكون تواجدها عسكريا .

ستبقى الولايات المتحدة في سوريا طالما ظلت إيران تحتفظ بتواجو لها في البلاد، لكن الدور الأمريكي لن يشمل بالضرورة قوات عسكرية، وفقا لتصريحات مسؤول كبير يوم الخميس 27 أيلول/سبتمبر، حسب ما أوردته وكالة فرانس بريس.

وفي حديث له على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، أوضح الممثل الأمريكي الخاص المعني بسوريا جيمس جيفري التصريحات الأخيرة لكبار المسؤولين الذين يبدو أنهم اقترحوا بقاء القوات في سوريا إلى أجل غير مسمى لمواجهة إيران.

وردا على سؤال حول ما إذا كان الرئيس دونالد ترامب قد أعلن عن انسحاب الولايات المتحدة في حال انسحاب القوات الإيرانية، قال جيفري "إن الرئيس يريدنا أن نبقى في سوريا حتى يتم الوفاء بالشروط الأخرى".

لكن هذا لا يعني بالضرورة "وجود عسكري على الأرض".

وقال "هناك العديد من الطرق التي يمكننا التواجد من خلالها على أرض الواقع. نحن بالتأكيد على الأرض دبلوماسيا"، مضيفا أنه لا توجد خيارات مؤكدة.

وقال "يعتبر الوجود العسكري على الارض المهمة الحالية لهزيمة دائمة لتنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش).

الجدير بالذكر أن لدى الولايات المتحدة حوالي 2000 جندي في سوريا.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha