http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/11/15/newsbrief-01

2018-11-15

مبعوث الولايات المتحدة: قد ينتهي القتال ضد داعش في سوريا قريباً

صرح ديبلوماسي أمريكي رفيع المستوى يوم الأربعاء، 14 تشرين الثاني/نوفمبر، أن إدارة ترامب تأمل أن ينتهي القتال المدعوم من الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في آخر موطئ قدم لها في شمال شرق سوريا في غضون أشهر، وفقا لما أوردته قناة العربية.

لكن السفير الأمريكي جيمس جيفري الممثل الخاص للولايات المتحدة في سوريا قال إن القوات الأمريكية ستبقى لضمان "الهزيمة الدائمة" لهذه الجماعة المتشددة.

كما أشار إلى أن الولايات المتحدة تعتقد أن السبيل نحو التقدم إلى الأمام في سوريا يتضمن هزيمة داعش وإعادة تنشيط العملية السياسية وإنهاء الحرب الأهلية التي طال أمدها.

وقال جيفري في مؤتمر صحافي في مقر وزارة الخارجية "ما نبحث عنه هو الهزيمة الدائمة لداعش، وهي عملية سياسية متجددة لا رجعة فيها في سوريا بقيادة الشعب السوري تسهر الأمم المتحدة على تيسيرها، علاوة على أن تخفيف حدة الصراع سيشمل جميع القوات التي يقودها الإيرانيون الذين عليهم مغادرة سوريا بأكملها".

وأضاف أن الولايات المتحدة تأمل في أن ترى تشكيل لجنة قبل نهاية العام للعمل على وضع دستور جديد لسوريا كما اتفق عليه قادة كل من روسيا وألمانيا وفرنسا وتركيا خلال اجتماعها في اسطنبول خلال شهر أكتوبر.

وتابع حديثه قائلا إن القوات الأمريكية ستبقى في مكانها بعد تغلب قوات التحالف على الوحدات العسكرية لداعش لضمان عدم قيام المجموعة بتجديد نفسها.

واختتم جيفري تصريحه بالقول "الهزيمة الدائمة لا تعني ببساطة تحطيم آخر الوحدات العسكرية التقليدية لداعش التي تحتفظ بالارض ولكن ضمان عدم عودة داعش على الفور على شكل خلايا نائمة".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha