http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/04/19/newsbrief-01

2018-04-19

مقتل 25 عنصراً من القوات التابعة للنظام في هجوم مفاجئ لداعش

شن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) هجوماً مفاجئاً قرب بلدة في شرق سوريا كان قد خسرها قبل ستة أشهر، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 25 عنصراً من قوات النظام، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية، الخميس، 19 نيسان/أبريل.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الهجوم الذي شنته داعش بالقرب من بلدة الميادين بعد ظهر يوم الأربعاء، أسفر أيضاً عن مقتل 13 متطرفاً.

وتقع الميادين في محافظة دير الزور الشرقية على الضفة الغربية لنهر الفرات، وتحيط بها صحراء البادية الواسعة من غربها وجنوبها.

ونفى مصدر عسكري يوم الخميس وقوع أي هجوم ضد مواقع الجيش السوري على الضفة الغربية لنهر الفرات.

وأضاف المصدر أن القصف المتقطع الذي استهدف مواقع الجيش من ضفة النهر الشرقية، تم الرد عليه بالأسلحة المناسبة.

يُذكر أن قوات سوريا الديموقراطية التي تضم مقاتلين أكراد وعرب تسيطر على معظم الأراضي الواقعة شرق نهر الفرات، حيث ما تزال قرى قليلة تحت قبضة داعش.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن صباح الخميس، أن "داعش ما تزال تحاول التقدم باتجاه بلدة الميادين" من جهة صحراء البادية.

وكشف أن "الهجوم الذي شنته داعش كان الأكبر منذ طردها من البلدة" على أيدي قوات النظام وحلفائها في تشرين الأول/أكتوبر من العام 2017.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha