2017-12-27

المعارضة السورية ترفض مبادرة سوتشي للسلام

رفض أكثر من 23 فصيلاً من فصائل المعارضة السورية مبادرة تقودها روسيا لاجراء محادثات الشهر المقبل في سوتشي حول إنهاء الحرب السورية، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية، يوم الثلاثاء، 26 كانون الأول/ديسمبر.

اتفق حليفا النظام السوري الرئيسين روسيا وإيران مع داعمة المعارضة تركيا يوم الجمعة، على عقد "مؤتمر الحوار الوطني" في منتجع سوتشي على البحر الأسود يومي 29 و30 كانون الثاني/يناير.

وفيما سارعت الحكومة السورية بالإعلان عن موافقتها المشاركة في هذا المؤتمر، رفضت فصائل المعارضة هذه المبادرة واصفة إياها بالمحاولة الروسية للتملص من عملية السلام التي تقودها الولايات المتحدة في جنيف.

وقالت المعارضة في بيان نشر يوم الاثنين ووقعه 40 فصيلاً منها: "نرفض رفضاً قاطعاً محاولة روسيا الإلتفاف على مسار جنيف".

وأضاف "اننا ندعو جميع القوى إلى الوقوف صفاً واحداً ضد هذه المخاطر المقلقة".

وقال أحد قادة لواء المعتصم، مصطفى سيجاري، لوكالة الصحافة الفرنسية يوم الثلاثاء، إن فصائل المعارضة لا ترى في روسيا وسيطاً نزيهاً".

وأضاف: "من يريد أن يلعب دور الوساطة والضامن في سوريا يجب أن يتمتع بالحيادية والإنصاف والصدق في دعم الانتقال السياسي".

وتابع: "وهذا ما لا ينطبق على الجانب الروسي...فهو شريك في قتل الشعب السوري".

ولم تعلن الأمم المتحدة حتى الآن عن دعمها لهذا المؤتمر.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha