2017-08-09

قوات سوريا الديموقراطية: مقاومة داعش تبطئ معركة الرقة

  • * معلومات ضرورية

تشهد قوات سوريا الديموقراطية تباطؤاً في معركتها لتحرير الرقة بسبب المقاومة الشرسة التي يظهرها تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، علماً أن هذا الأخير زرع الألغام في مختلف أنحاء المدينة، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية يوم الأربعاء، 9 آب/أغسطس.

وقالت المتحدثة باسم عملية "غضب الفرات" جيهان الشيخ أحمد إن التحالف العربي-الكردي دخل الرقة قبل شهرين مدعوماً بالتحالف الدولي، وسيطر منذ ذلك الحين على أكثر من نصف المدينة.

ولكن تقدم القوات تباطأ بسبب داعش التي تقاوم من أجل الاحتفاظ بعاصمة "خلافتها" المزعومة في سوريا.

وقالت الشيخ أحمد "قواتنا تواصل التقدن داخل الرقة، ولكن ببطء".

وأضافت أن قوات سوريا الديموقراطية سيطرت على تسعة نواحٍ في غرب وشرق المدينة، في ظل دفاع داعش بصورة شرسة عن الأحياء السبعة المتبقية.

وتابعت أنه "بعد أن تمت محاصرتها من أربعة محاور، لم يبق لداعش إلا خيار الاستسلام أو الموت. وهذا ما جعل رد فعلاً أكثر شراسة".

وأوضحت أن التنظيم زرع متفجرات "في كل سنتمتر" من المدينة، الأمر الذي أبطأ تقدم قوات سوريا الديموقراطية.

وذكرت الشيخ أحمد أن قوات سوريا الديموقراطية تواجه أيضاً قناصي داعش والطائرات المسلحة بدون قناص التابعة للتنظيم، مشيرةً إلى أن هذا الأخير نفذ هجمات بأسلوب المغاوير ضمن الأراضي التي سيطرت عليها قوات سوريا الديموقراطية مؤخراً.

وأكد أنه بالرغم من ذلك، تتقدم العملية "بخطوات ثابتة، مهما كانت بطيئة".

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha