http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2017/06/21/newsbrief-01

2017-06-21

التحالف الدولي: مقتل أحد ’أبرز رجال الدين في داعش‘ بغارة جوية

أعلن التحالف الدولي يوم الثلاثاء، 20 حزيران/يونيو، أنه قتل رجل دين نصّب نفسه كأعلى مرجعية دينية في تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وذلك في غارة جوية نفذها في أيار/مايو الماضي على بلدة سورية قرب الحدود مع العراق.

وأوضح التحالف في بيان، أن "قوات التحالف قتلت تركي بنعلي، الذي أعلن نفسه 'المفتي الأكبر' بتنظيم داعش، وذلك في غارة جوية استهدفت في 31 أيار/مايو الماضي بلدة الميادين السورية".

وانتشرت شائعات عن وفاة بنعلى بعد الغارة، بيد أنه لم يتمّ التأكد من صحة الخبر حتى صدور بيان التحالف.

ووصف البيان بنعلي بأنه من "أكثر المقربين" من زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، لافتاً إلى أنه "لعب دوراً محورياً في تجنيد مقاتلين إرهابيين أجانب وتنفيذ هجمات إرهابية في جميع أنحاء العالم".

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أصدرت تصنيفاً للإرهابيين عام 2016 عرّف عن بنعلي بأنه مواطن من البحرين ولد عام 1984.

وأدرج أيضاً على لائحة العقوبات التي تصدرها الأمم المتحدة، والتي ذكرت أنه اختير عام 2014 ليشغل منصب كبير المستشارين الدينيين في داعش.

وأفادت الأمم المتحدة أيضاً أنه شغل منصب رئيس الشرطة الدينية (الحسبة) في داعش وعمل كمجند للمقاتلين الأجانب، كما كان عضواً في فريق مستشاري البغدادي.

وقُتل في غارة جوية نُفذت بعد أيام على شنّ قوات التحالف لغارة جوية أخرى على بلدة الميادين، قيل إنها أسفرت عن مقتل مؤسس وكالة أعماق الإخبارية التي تروج لداعش.

ووفقاً لنشطاء سوريين، أدت الغارة التي نُفذت في 29 أيار/مايو الفائت إلى مقتل ريان مشعل المعروف باسم براء كادك، علماً أن التحالف لم يؤكد بعد صحة هذا الخبر.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha