http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2017/05/23/newsbrief-04

2017-05-23

مقتل 5 في هجمات لداعش على أحياء الأقليات السورية

قتل خمسة أشخاص يوم الثلاثاء، 23 أيار/مايو، عند انفجار عجلتين مفخختين بالقرب من أحياء الأقليات في سوريا، وهما عمليتان تبناهما تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت وكالة "أعماق" الترويجية التابعة لداعش إن مقاتلي التنظيم نفذوا التفجيرين بالقرب من العاصمة دمشق وفي حمص.

أما الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا)، فذكرت أن التفجيرين في كلتا المنطقتين سببهما إطلاق القوات الأمنية النار على السيارات أثناء اقترابها من نقاط التفتيش.

وأشار وكالة سانا إلى أن الانفجار الأول أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة ثلاثين آخرين بالقرب من حي الزهراء في مدينة حمص.

ومعظم سكان الزهراء هم من أبناء الطائفة العلوية وقد استُهدفت الناحية بشكل متكرر من قبل تنظيم داعش.

ونقلت سانا أن الانتحارين اللذين نفذا التفجير الأول وجّها عجلتهما نحو نقطة تفتيش أطلقت منها العناصر الأمنية النار، الأمر الذي أدى إلى انفجار المتفجرات التي كانت بداخل العجلة.

وفي هذا السياق، قال محافظ حمص طلال برزي في حديث مع التلفزيون الرسمي "غادر بعض الذين تعرضوا لإصابات طفيفة المستشفى".

أما التفجير الثاني الذي تبنته داعش، فوقع على طريق جنوبي العاصمة يؤدي إلى مقام السيدة زينب الذي يعتبر أهم المقامات التابعة للطائفة الشيعية في سوريا.

وأوضحت سانا أن الشرطة أطلقت النار على عجلة بالقرب من نقطة تفتيش، واتضح أنها تحتوي على مواد متفجرة مما أدى إلى انفجارها، وقد أسفر عن ذلك مقتل مدني وإصابة آخر.

وفي آذار/مارس الماضي، تسببت عمليتان انتحاريتان في السيدة زينب بمقتل 74 شخصاً، غالبيتهم من الحجاج العراقيين.

ويأتي تفجيرا الثلاثاء بعد يومين من إعلان الحكومة سيطرتها على حمص سيطرة كاملة، عقب إجلاء مقاتلي المعارضة من آخر حي كان تحت سيطرتهم.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha