2016-09-06

داعش تتبنى سلسلة من التفجيرات الدموية في مختلف أنحاء سوريا

  • * معلومات ضرورية

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) مسؤوليته عن سلسلة من التفجيرات ضربت مناطق في مختلف أنحاء سوريا يوم الاثنين، 5 أيلول/سبتمبر، خلفت عشرات الضحايا وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت وكالة أنباء أعماق التابعة لداعش، إن التنظيم وراء "سلسلة الهجمات الانتحارية المتزامنة" التي وقعت في دمشق ومدينة طرطوس الساحلية ووسط حمص والحسكة في شمال شرق البلاد.

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية أن ما لا يقل عن 48 شخصا قتلوا في التفجيرات، معظمهم في التفجير المزدوج الذي استهدف طرطوس حيث قضى 35 شخصا وأصيب 43 آخرون.

وأضافت أن ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا في تفجير نفذه انتحاري في مدينة الحسكة كان على متن دراجة نارية، بينهم ستة من أفراد قوات الأسايش الأمنية واثنين من المدنيين.

وأصيب أربعة اخرون في انفجار سيارة مفخخة في حي الزهراء في حمص.

وتحدثت الأنباء أيضا عن تنفيذ هجوم بقنبلة في شارع الصبور غرب دمشق، وأفادت وسائل الإعلام الرسمية عن مقتل شخص واحد وإصابة ثلاثة اخرين.

في غضون ذلك، أعلنت داعش يوم الاثنين في مجلة جديدة تصدر باللغة الإنكليزية، عن وفاة مقاتل استرالي في سوريا أدين عام 2005 بالتخطيط لتفجير ملعب الكريكت في ملبورن.

وتوفي عزت رعد، الذي سافر إلى الشرق الأوسط بعد أن قضى وقتا في السجن، أثناء قتاله في صفوف داعش في منبج، وفقا لمجلة الرومية الترويجية التي تصدر عبر الإنترنت.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha