2017-04-17

الجيش: داعش هاجمت القوات العراقية بأسلحة كيميائية

  • * معلومات ضرورية

استخدم تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) أسلحة كيميائية ضد القوات العراقية التي تشارك في عملية تحرير الموصل، مما أسفر عن إصابة عدد من عناصر الأمن، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية يوم الأحد، 16 نيسان/أبريل.

وقد نفذت داعش هجمات دورية باستخدام الأسلحة الكيميائية، إلا أن حصيلتها وتأثيرها على العمليات العسكرية كانا محدودين.

وجاء في بيان لقيادة العمليات المشتركة العراقية أن "عصابات داعش الإرهابية حاولت منع تقدم قواتنا باستخدام قذائف معبأة بمواد كيميائية سامة، إلا أن تأثيرها كان محدوداً".

وذكرت القيادة أن الهجوم الذي وقع يوم السبت لم يؤدي إلى وفيات بل تسبب "بإصابات محدودة" في صفوف قوات الأمن.

وأضاف البيان أن القوات التي استُهدفت تشارك في العملية الواسعة الهادفة إلى تحرير مدينة الموصل من داعش، من دون تحديد ما إذا وقع الهجوم داخل المدينة أو خارجها.

ويوم الاثنين، توغلت القوات العراقية المشتركة في منطقة المدينة القديمة في وسط الموصل وحاصرت جامع النوري حيث ألقى زعيم داعش أبو بكر البغدادي خطابه عام 2014.

وأعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت مقتل العشرات من عناصر داعش خلال معارك عنيفة تجري منذ فجر الاثنين.

وأوضح جودت في مؤتمر صحافي عقد في الموصل أن "القوات العراقية تمكنت من... السيطرة على سوق المعاش بالمدينة القديمة... ومن محاصرة جامع النوري".

وتابع أن "المعارك تجري داخل الأزقة وتم القضاء على العشرات من الإرهابيين"، مشيراً إلى أن المعارك تتم بدعم وإسناد من مدفعية الجيش وطيران التحالف الدولي.

وفي هذه الأثناء، أعلنت وزارة الدفاع العراقية مقتل قيادي بارز بتنظيم داعش ومساعد له في الموصل.

وذكر بيان للوزارة أن "القائد العسكري لحي الثورة بهاء الجبوري ومرافقه أبو طلحة وهو فلسطيني الجنسية، قتلا في معارك الأحد".

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha