أمن |

2018-03-09

القوات العراقية تكثف عملياتها في جزيرة سامراء

Di icons tw 35 Di icons fb 35

جنود عراقيون يكثفون عملياتهم الأمنية ضد فلول تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) في سامراء.  [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]
جنود عراقيون يكثفون عملياتهم الأمنية ضد فلول تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) في سامراء. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

كثفت القوات العراقية عملياتها الأمنية في جزيرة سامراء قبيل احتفال ديني يوم 22 مارس/آذار.

حيث اعتقلت وقتلت بالفعل عددًا من عناصر تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) ممن بقوا في المنطقة التي تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة سامراء، بحسب ما صرح به مسؤولون لديارنا.

وصرح "محمود خلف" قائم مقام سامراء في حديث لديارنا يوم الجمعة، 9 مارس/آذار، أن "العمليات الجارية يمكن أن توصف بالاستباقية لأنها تأتي جزءًا من الاستعداد لإحياء ذكرى وفاة الإمام علي الهادي، وهي من المناسبات الدينية التي تشهد زيارات مليونية".

وأشار إلى أن المدينة تستعد كذلك لبدء موسم الربيع الذي يشهد في العادة زيادة في أعداد السائحين الراغبين بزيارة المواقع الأثرية والاستمتاع بالمعالم الطبيعية بالمدينة.

'عمليات على مدار الساعة'

وقال "خلف" إن "القوات تنفذ عمليات أمنية على مدار الساعة في محيط المدينة، ولا سيما في منطقة جزيرة سامراء".

وتابع أن تلك القوات شرعت في اليومين الماضيين "بتكثيف نشاطاتها في تلك المنطقة وفي مناطق أخرى محاذية لا تبعد سوى عشرة كيلومترات عن حدود بلدية سامراء لتطهيرها من فلول داعش".

ونوه إلى أنه تم قتل مجموعة من الإرهابيين وإلقاء القبض على آخرين، مضيفًا أنه تم أيضًا تدمير مخازن للأسلحة ومخابئ لإيواء الإرهابيين.

ومن بين المعتقلين ثمانية أشخاص خطرون كانوا ضمن قوائم المطلوبين للقضاء بتهمة الإرهاب.

وأوضح "خلف" أن أحد المعتقلين شخص يدعى "زيدون فرحان علي هزاع القيسي"، وهو "مسؤول إعلامي" في "ولاية شمال بغداد" التابعة لداعش، مشيرًا إلى أنه كان بحوزته لحظة اعتقاله مستندات وصور عن جرائم إرهابية ارتكبها التنظيم.

كما قتلت القوات العراقية يوم الخميسثلاثة من عناصر داعش كانوا يعتزمون تفجير أنفسهم في منطقة الإسحاقي،20 كم جنوب سامراء.

ووجهت القوة الجوية العراقية كذلك ضربات جوية لمعاقل المسلحين في مناطق شمال سامراء، وقتل مسلحين كانوا يستقلون زورقًا في نهر دجلة.

وأوضح "خلف" أن الزيادة الأخيرة في العمليات الأمنية "تعتمد على أساس معلومات استخبارية دقيقة مقدمة من الأهالي"، لافتًا إلى أن دعم المواطنين "عنصر هام في تحقيق الإنجازات الأمنية".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha