أمن |
2018-02-23

إعادة افتتاح أكاديمية القوة الجوية العراقية في بلد


طيار مقاتلة عراقي يستعد للإقلاع في هذه الصورة التابعة لسلاح الجو العراقي التي نشرت على شبكة الإنترنت يوم 4 كانون الثاني/يناير 2017.
طيار مقاتلة عراقي يستعد للإقلاع في هذه الصورة التابعة لسلاح الجو العراقي التي نشرت على شبكة الإنترنت يوم 4 كانون الثاني/يناير 2017.

أعلنت وزارة الدفاع العراقية يوم الأربعاء (21 فبراير/شباط) عن إعادة الافتتاح الرسمي لأكاديمية القوة الجوية العراقية في قاعدة "بلد" الجوية شمال بغداد.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد "تحسين الخفاجي" لديارنا إن الأكاديمية هي جزء مكمل لأكاديمية القوة الجوية الرئيسية الموجودة في قاعدة "الإمام علي" في محافظة ذي قار.

وأضاف أن أكاديمية بلد ستتخصص في التدريب العملي لطياري المقاتلات وطياري طائرات الاستطلاع والنقل بعد إكمالهم مناهج التدريب العسكري والنظري بالأكاديمية المركزية، وأنها ستدرب أيضًا ضباط الصيانة.

وأشار إلى أن الطيارين سيكتسبون أثناء مرحلة التدريب مهارات فنية عالية المستوى على الملاحة الجوية بطائرات التدريب طراز Cessna 172 وCessna 208 وT-6 وT-50.

وأضاف أن المهندسين والفنيين سيتلقون أيضًا التدريب على صيانة الطائرات.

ونوه أن إعادة افتتاح الأكاديمية تمثل نقلة نوعية للقوات المسلحة العراقية، مشيرًا إلى أنها تعتبر "رافدًا مهمًا لزيادة طاقات جيشنا من الطيارين والكوادر الفنية".

وأضاف أن الأكاديمية ستساعد الطيارين والفنيين على تطوير قابلياتهم الذاتية للدفاع عن البلد وحماية حدوده على نحو أفضل.

أنظمة تدريب متقدمة

وأكد أن الأكاديمية ستعتمد على نظم تدريب متطورة ومدربين محترفين لتخريج كوادر تتمتع بمهارات متقدمة.

ولفت إلى دور التحالف الدولي في معاونة العراق على بناء قدراته البشرية في مجال الطيران العسكري.

وقال "نحن بأمس الحاجة لخبرة التحالف في ذلك المجال، وهم يساعدوننا على إكساب طيارينا للخبرات المطلوبة".

وأضاف "هذا الدعم يدفع بإمكاناتنا نحو الأمام ويمنحنا فرصة أكبر على النهوض بمواردنا العسكرية وهو ما ينسجم مع خطتنا الاستراتيجية لمرحلة ما بعد الحرب على الاٍرهاب".

وستركز هذه المرحلة على تدريب العسكريين ورفع مهاراتهم.

وشدد على أن وزارة الدفاع تسعى باتجاه تنمية قابليات كل الصنوف العسكرية، مضيفًا أنه من المتوقع أن تقبل أكاديمية بلد سنويًا ما لا يقل عن ثمانين طيارًا متدربًا من المتخرجين من دورات التدريب النظرية.

وقال إن سلاح الطيران العراقي قدم دعمًا أساسيًا في إسناد القطعات البرية أثناء المعارك لطرد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، منوهًا إلى أن عمله يستمر اليوم حيث يشارك اليوم بقوة في دك أوكار فلول المسلحين وخلاياهم النائمة.

هل أعجبك هذا المقال؟

4 Di icons no
Captcha

Di blue bubble 2 تعليق

احمد محمود نصيف | 2018-02-28

طلب تعيين اني خريج احمد محمود نصيف خليل خريج معهد اعداد المدربين التقنين القسم الالكترونيك طلب تعيني عل وزارة الدفاع فني لكوني الحاجتي الماس اليها والمعين الوحيد الى اهلي مع الشكر والتقدير

الرد
احمد صادق خلف | 2018-02-26

شكرن لكم ملينه من هل عيشى

الرد