حقوق الإنسان |

2017-11-03

العراق يجهّز المناطق المحررة بالوقود قبيل حلول الشتاء

Di icons tw 35 Di icons fb 35

صورة التُقطت في 23 تشرين الأول/أكتوبر، تُظهر الفرق الفنية تصلح خطوط الإنتاج النفطي في مصفى الصينية. [الصورة من صفحة شركة مصافي الشمال على فيسبوك]
صورة التُقطت في 23 تشرين الأول/أكتوبر، تُظهر الفرق الفنية تصلح خطوط الإنتاج النفطي في مصفى الصينية. [الصورة من صفحة شركة مصافي الشمال على فيسبوك]

أعلن مسؤول عراقي الجمعة، 3 تشرين الثاني/نوفمبر، أن الحكومة العراقية زوّدت كل المناطق المحررة من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بمشتقات النفط.

وتأتي هذه الخطوة في إطار جهود رامية إلى تلبية حاجات النازحين والأشخاص الذين عادوا إلى أحيائهم السكنية من الوقود، قبل حلول موسم البرد.

وأشار المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد، إلى أن وزارته "لم تدخر جهداً للبدء مباشرة بتأهيل منشآت الطاقة في أي مدينة تتحرر للتو من قبضة التنظيم الإرهابي".

وأوضح أنه تمت إعادة تشغيل منشآت نفطية، كان آخرها مصفى القيارة النفطي جنوب الموصل، وذلك بعد إعادة إعمار وحداته الإنتاجية المتضررة.

ولفت إلى أنه تمت أيضاً إعادة تأهيل عدة مستودعات خاصة بتخزين مشتقات النفط وخطوط وأنابيب النقل.

وأكد جهاد على أن جهود إعادة الإعمار هذه جرت بخطى متسارعة لغرض تأمين المشتقات النفطية والكهرباء للأهالي قبل موسم الشتاء.

التخطيط المبكر يعطي ثماره

وجُهِّزت مستودعات النفط في محافظة نينوى بكميات كبيرة من المشتقات النفطية، توزعت بواقع 2950 متراً مكعباً من مادة البنزين و5200 متر مكعب من النفط الأبيض (الكيروسين) و7940 متراً مكعباً من مادة زيت الغاز.

وقال جهاد إن هناك "اتفاق مع مصفى استثماري لتجهيز محافظة نينوى وبقية المناطق المحررة بأربعين ألف برميل من النفط المكرر يومياً".

وأضاف "استكملنا تجهيز المحروقات ولدينا خزين استراتيجي كافٍ لتغطية الحاجة".

وتابع قائلاً إن "الأوضاع مستقرة نسبياً ولا نشكو من أية مشاكل أو نقص"، مضيفاً أن "هذا نتيجة خططنا وإجراءاتنا المبكرة".

ونجحت الوزارة في نهاية أيلول/سبتمبر الماضي بإعادة تشغيل مصفى حديثة في غرب محافظة الأنبار لتعويض النقص بالوقود جراء استمرار توقف الإنتاج في مصفاة بيجي.

وتكافح الكوادر الفنية حالياً لإعمار مصفاة بيجي الواقعة في شمال محافظة صلاح الدين والتي كانت تبلغ طاقتها الإنتاجية 15 مليون طن من المشتقات النفطية في السنة.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha