إرهاب |
2017-06-19

البنك المركزي العراقي يدرج شركة تحويل على القائمة السوداء لأسباب متعلقة بالإرهاب

  • * معلومات ضرورية


اجتمع مسؤولون من البنك المركزي العراقي ووزارة الخزانة الأميركية في بغداد لمناقشة سبل مواجهة تمويل الإرهاب. وأدرج البنك في 18 حزيران/يونيو شركة تحويل مالي في الأنبار على القائمة السوداء لتورطها مع تنظيمات إرهابية. [حقوق الصورة للبنك المركزي العراقي]
اجتمع مسؤولون من البنك المركزي العراقي ووزارة الخزانة الأميركية في بغداد لمناقشة سبل مواجهة تمويل الإرهاب. وأدرج البنك في 18 حزيران/يونيو شركة تحويل مالي في الأنبار على القائمة السوداء لتورطها مع تنظيمات إرهابية. [حقوق الصورة للبنك المركزي العراقي]

أكد البنك المركزي العراقي يوم الاثنين، 19 حزيران/يونيو، أنه أدرج شركة تحويل مالي مقرها الأنبار على القائمة السوداء لضلوعها في تمويل تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) والقاعدة.

وأوضح يسر جبار المتحدث باسم البنك في حديث لديارنا أن "البنك وضع [يوم الأحد] شركة الكوثر للتحويل المالي والتي تتخذ من مدينة القائم بمحافظة الأنبار مقراً لها، على اللائحة السوداء".

وأكد أن "الشركة المذكورة والمملوكة للمدعو عمر محمد رحيم الكبيسي متورطة بتمويل ودعم الجماعات الإرهابية".

وأضاف أن البنك اتخذ إجراءات صارمة لمنع أي تعاملات مالية أو مصرفية تهدد الأمن الوطني.

وتابع جبار "عندما نؤشر من خلال مؤسساتنا الرقابية والمالية وجود هكذا تعاملات، نقوم على الفور بحظر نشاط الشركة المعنية ووقف التعامل المباشر وغير المباشر معها وتجميد أصولها وموجوداتها".

منع تمويل الإرهاب

وذكر أن "هناك مكتب خاص تابع للبنك يختص بمتابعة قضايا مكافحة غسيل وتبييض الأموال، وهو يحظى باستقلالية إدارية استناداً لقانون مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب العراقي رقم 39 لسنة 2015".

وأشار إلى أن من أولويات عمله محاربة كل الأنشطة المالية المرتبطة بتمويل الإرهاب، مضيفاً أن المكتب ساهم في "إعاقة تعاملات داعش المالية وحماية النظام المالي للبلد من استغلال التنظيمات الإرهابية".

وقال "منذ بداية العام الماضي ولغاية الآن أدرجنا نحو مائة شركة تحويل مالي وصيرفة ومصرفيين على القائمة السوداء".

ولفت إلى أن هذه الشركات مقراتها في الموصل وكركوك وبغداد.

وشدد جبار على أن "العراق ملتزم بكل المعايير والقرارات التي يصدرها مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية حول مكافحة تمويل الإرهاب".

وتابع "جهودنا بمتابعة وتطبيق هذه الالتزامات نالت استحسان المنظومة المالية العالمية، وأصبح العراق اليوم عضواً فعالاً في هذه المنظومة".

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 3
Captcha