مطالبة بلجيكا بإعادة أم داعشية وأطفالها من سوريا

تلقت السلطات البلجيكية أمرا بإعادة سيدة كانت قد التحقت بتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وطفلينها من أحد المعسكرات في سوريا، حسبما قال محامي أسرتها يوم الخميس، 31 تشرين الأول/أكتوبر.

في هذا الصدد صرح المحامي نيكولاس كوهين لوكالة الصحافة الفرنسية أن أمام الحكومة البلجيكية 75 يومًا لإعادة المرأة البلجيكية البالغة من العمر 23 عامًا وأطفالها من معسكر الروج الذي يسيطر عليه المقاتلون الأكراد بموجب الأمر الصادر عن محكمة في بروكسل، مما يؤكد تقريرا بته التلفزيون البلجيكي الحكومي.

وقد أثار الحكم جدى واسعا في أوروبا حول مصير المواطنين الأوروبيين الذين غادروا للانضمام إلى داعش والذين يحتجزون الآن في معسكرات في سوريا والعراق بعد هزيمة داعش.

يذكر أن المقاتلين الأكراد الذين يسيطرون على المخيمات والولايات المتحدة حثوا الدول الأوروبية على استعادة مواطنيها لتقديمهم إلى العدالة.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)