الجيش العراقي وطيران التحالف يطهران صحراء الأنبار من فلول داعش

أكملت القوات العراقية عملية مدتها ثلاثة أيام بدعم من التحالف الدولي لتطهير المناطق الصحراوية القريبة من الحدود السورية من جيوب "الدولة الإسلامية" (داعش) وأنفاق ومخابئ الأسلحة، حسبما أعلنته قيادة البادية والجزيرة في الجيش العراقي يوم الثلاثاء، 22 تشرين الأول/أكتوبر.

وصرح قائد القوات اللواء قاسم المحمدي لديارنا "قامت قوات اللواء الأول في الجيش العراقي وحرس الحدود بتمشيط حوالي 10 آلاف كيلومتر مربع من المناطق الصحراوية".

وأضاف أنه تم العثور على ثلاثة أنفاق ومخبأ يحتوي على أسلحة ومدافع الهاون ومعظمها من الذخيرة المدمرة وحزامان ناسفان.

كما أشار إلى أنه تم تفكيك حوالي 50 لغم أرضي وأجهزة متفجرة محلية الصنع عثر عليها في أحد الحقول، مضيفًا أنه تم تدمير مخبأ تحت الأرض.

وقال "استفادت العملية من تغطية جوية من طائرات التحالف التي زودت القوات العراقية بالصور والمعلومات الاستخباراتية الجوية".

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)