أنباء تفيد أن الولايات المتحدة منعت بيانًا يدين تركيا في الأمم المتحدة، لا صحة لها

نفت البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة التقارير التي تفيد بأن الولايات المتحدة منعت بيانا لمجلس الأمن الدولي حول تركيا في مشاورات مغلقة الأسبوع الماضي.

وقالت البعثة على حسابها الرسمي على تويتر يوم الخميس، 10 تشرين الأول/أكتوبر، إن أي اقتراح بأن الولايات المتحدة منعت بيان الإجماع "غير صحيح تماما".

وكان مجلس الأمن المكون من 15 عضوا قد اجتمع بناء على طلب الدول الأوروبية الخمس: بريطانيا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا وبولندا. وقد دعت الدول الأوروبية في بيان مشترك تركيا إلى وقف عملياتها العسكرية.

يذكر أن تركيا شنت يوم 9 تشرين الأول/أكتوبر هجومًا على القوات الكردية في شمال سوريا التي وصفتهم "بالإرهابيين" المرتبطين بالمتمردين الأكراد في تركيا، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

تأتي هذه العملية بعد إعلان واشنطن عن انسحاب القوات الأمريكية من المناطق الحدودية بين تركيا وسوريا.

وقالت البعثة الامريكية لدى الامم المتحدة "كما أوضح الرئيس ترامب بكل وضوح فان الولايات المتحدة لم تؤيد قرار تركيا بشن هجوم عسكري في شمال شرق سوريا".

ووفقا لما أعنته البعثة فقد أصبحت تركيا مسؤولة الآن، وفي نفس الوقت سيؤدي الفشل في الالتزام بالقواعد وحماية الفئات المستضعفة وضمان عدم إعادة تنظيم داعش "إلى عواقب".

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)