https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/07/22/newsbrief-02

×
×

منظمة حقوقية تحذر من تكرار أزمة مياه البصرة

حذرت منظمة هيومن رايتس ووتش يوم الإثنين، 22 تموز/يوليو من تكرار أزمة المياه القاتلة التي وقعت العام الماضي في محافظة البصرة جنوب العراق ما لم تصحح السلطات عقوداً من الإخفاقات الإدارية، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد تم نقل ما يقرب من 120,000 شخص إلى المستشفيات في الصيف الماضي بعد شرب مياه ملوثة وذلك في أزمة صحية جماعية أدت إلى احتجاجات دموية.

ففي تقرير لها، وجدت هيومن رايتس ووتش أن الحالة السيئة عمومًا لنوعية المياه قد تضاعفت على الأرجح من الطحالب التي انتشرت سريعًا في العام الماضي في نهر شط العرب الذي يعبر البصرة ويوفر لها مصدر المياه الأساسي.

وأشارت إلى أن الطحالب والتلوث وارتفاع نسبة الملوحة قد تكون مجتمعة السبب وراء أزمة صحية جماعية.

وقالت في هذا الصدد "هذه الإخفاقات مجتمعة تنتهك حقوق سكان البصرة في المياه والصرف الصحي والصحة والمعلومات والممتلكات المكفولة بموجب القانون الدولي والوطني".

وأضافت هيومن رايتس ووتش أن المسؤولين العراقيين لم يكشفوا بشكل صحيح للمواطنين عن حالة الطوارئ في ذلك الوقت، كما لم ينشروا نتائج التحقيقات خلال هذا العام منذ ذلك الحين أو تعاملوا مع الأسباب الأساسية.

وقالت بلقيس ويلي، الباحثة الرئيسية في هيومن رايتس ووتش في العراق "ما توصل إليه بحثنا بوضوح شديد هو أن الأزمة في البصرة لم تنته".

وأضافت في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية أن المسؤولين ملزمون بإبلاغ جميع المواطنين العراقيين بحالة مياه الشرب الخاصة بهم.

وأكدت ويلي أن "هذا حق للمواطنين".

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات