https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/04/26/newsbrief-01

×
×

الأمم المتحدة: أكثر من 7,000 سوري يغادرون مخيم الركبان

غادر أكثر من 7,000 شخص مخيم صحراوي معزول للسوريين النازحين بالقرب من الحدود الأردنية منذ شهر آذار/مارس، وفق ما قاله متحدث باسم الأمم المتحدة يوم الجمعة 26 نيسان/أبريل.

ووفقًا لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، لا يزال نحو 36 الف شخص في مخيم الركبان بعد أن غادره أكثر من 4,000 شخص خلال الفترة بين شهري آذار/مارس و21 نيسان/أبريل.

من جهتهما أعلن كل من النظام السوري وروسيا في شهر شباط/فبراير أنهما فتحا ممرات خارج المخيم ودعيا السكان إلى المغادرة.

وصرح ديفيد سوانسون المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية لوكالة الصحافة الفرنسية أن "أكثر من 7,300 شخص غادروا مخيم الركبان منذ شهر آذار/مارس".

كما قال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية يوم الخميس إن من تركوا المخيم انتقلوا إلى ملاجئ جماعية في مدينة حمص أو استقروا في مناطقهم الأصلية في محافظة حمص.

وأضاف أن سكان مخيم الركبان كانوا ينظمون مواصلاتهم الخاصة إلى أطراف منطقة التهدئة التي أقيمت حول قاعدة التنف والتي يستخدمها التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

من هناك واصلوا رحلتهم إما على متن مركباتهم أو تم نقلهم بواسطة سيارات خاصة أو برعاية النظام إلى أربعة ملاجئ جماعية في مدينة حمص.

أما المرصد السوري لحقوق الإنسان فقال إن العائدين من مخيم الركبان إلى أجزاء من محافظة حمص التي يسيطر عليها النظام أبرموا ما يسمى "بصفقات مصالحة" مع النظام السوري.

ووفقا لأحد السكان فإن الظروف داخل مخيم الركبان رهيبة، حيث يعيش العديد من السكان النازحين على وجبة واحدة فقط في اليوم.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha