العراق يتحرك لحظر لعبة معارك عنيفة تمسى PUBG على الإنترنت بسبب "التحريض على العنف"

صوت البرلمان العراقي يوم الأربعاء، 17 نيسان/أبريل، بالإجماع على حظر لعبة "إلعب معركة المجهولين" (PlayUnknown's Battle) التي تمتاز بالشعبية لكنها وحشية بسبب "التحريض على العنف" في البلاد التي مزقتها الحرب، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وتتلخص اللعبة في وضع شخصيات متباعدة في مواقع ضد بعضها البعض في معركة افتراضية حتى الموت.

وتمارس اللعبة في كل مكان في العراق، الذي دمرته عقود من النزاعات المتتالية - وآخرها معركة استمرت ثلاث سنوات ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وقد صوت نواب البرلمان العراقي يوم الأربعاء بالإجماع على حظر ألعاب الفيديو التي "تحرض على العنف"، وفقاً للمتحدث باسم البرلمان.

وذكر المشرعون على وجه التحديد لعبة PUBG ومنافستها فورتنايت، من بين ألعاب أخرى، اعتبر أنها "تهدد السلم الاجتماعي والأخلاق والتربية المدنية والتعليم" في المجتمع العراقي.

وطلب البرلمان من وزارة الاتصالات العراقية واللجنة الإعلامية منع الوصول إلى هذه الألعاب رغم أن الحظر الكامل سيحتاج إلى موافقة مجلس الوزراء.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)