متحف عراقي يعرض قطعا أثرية بعد إعادتها إلى البلاد

كشف يوم الثلاثاء، 19 آذار/مارس في متحف بمحافظة البصرة العراقية عن أكثر من 2000 قطعة أثرية بينها نحو 100 قطعة تم العثور عليها واستعادتها بعد سرقتها وتهريبها إلى الخارج.

وقال مدير هيئة الآثار والتراث في البصرة، قحطان العبيد، أن بين 2000 و2500 قطعة عرضوا يوم الثلاثاء في متحف البصرة.

وأوضح أنها تعود إلى الفترة الممتدة بين عام 6000 قبل الميلاد وعام 1500 ميلادي"، في إشارة إلى الحضارات الآشورية والبابلية والسومرية.

وأضاف عبيد أن 100 قطعة أثرية أعيدت إلى العراق لعرضها في المتحف، جاء معظمها من الأردن والولايات المتحدة.

وأثناء احتلاله لنحو ثلث العراق بين عامي 2014 و2017، نشر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) العديد من مقاطع الفيديو يظهر فيها مقاتلوه وهم يدمرون التماثيل والمواقع التراثية.

لكن خبراء أكدوا أن معظم القطع التي دمروها كبيرة جدا بحيث يستحيل تهريبها أو بيعها، فاحتفظوا بالقطع الأصغر وظهر العديد منها بالفعل في السوق السوداء.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها أعادت إلى العراق منذ عام 2005 أكثر من ثلاثة آلاف قطعة أثرية مسروقة، تم مصادرة العديد منها في مناطق الصراع بالشرق الأوسط.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500