تواصل هجوم قوات سوريا الديموقراطية على آخر جيب لداعش في سوريا دون هوادة

غطت أعمدة الدخان الأسود يوم الاثنين، 18 آذار/مارس، آخر جيب في سوريا لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) حيث اشتبكت قوات سوريا الديمقراطية مع عناصر التنظيم بعد ليلة من القصف والغارات الجوية، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد تقدمت قوات سوريا الديموقراطية أمام مقاتلي داعش المتحصنين في قطعة صغيرة من الأراضي في قرية الباغوز منذ شهر كانون الثاني/يناير، حيث لم يعد هناك سوى مجموعة من الخيام والمركبات البدائية.

فبدعم من الضربات الجوية للتحالف الدولي، قامت قوات سوريا الديمقراطية بقصف جيب داعش ليلة الأحد وتغولت داخل المعسكر الأخير للتنظيم.

من جهته صرح المتحدث جياكر آميد أن المعارك البرية والقصف المدفعي تواصل صباح يوم الاثنين حيث عملت قوات سوريا الديمقراطية على تعزيز مكاسبها الأخيرة.

وقال "قواتنا تقدمت لكن الاشتباكات مستمرة منذ الليلة الماضية".

وأشار شون ريان المتحدث باسم التحالف يوم الاثنين إلى أن "الهجوم البري لقوات سوريا الديمقراطية كان فعالا للغاية، حيث تواصل قوات سوريا الديمقراطية اتباع أسلوب مدروس ومنهجي للسيطرة على آخر بقعة من الأراضي المتبقية لداعش".

وقال مسؤول في قوات سوريا الديموقراطية طلب عدم الكشف عن اسمه يوم الاثنين إن قواته استولت على مجموعة من المباني من داعش خلال موجة القتال الأخيرة.

من جانبه صرح المتحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية مصطفى بالي ليلة الأحد أن قواته استولت على "عدة مواقع" داخل الجيب، مضيفًا أن "قوات سوريا الديمقراطية تسيطر الآن على مواقع داخل المخيم".

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)