المرصد السوري لحقوق الإنسان: الآلاف يعودون إلى منازلهم في إدلب بعد الاتفاق

توجه الآلاف من سكان محافظة إدلب السورية إلى ديارهم بعد 48 ساعة من الإعلان عن التوصل إلى اتفاق لتجنيبها هجوم يشنه النظام بهدف استعادة السيطرة عليها، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية، يوم الأربعاء، 19 ايلول/سبتمبر.

ومع اشتداد الضربات الجوية مطلع هذا الشهر، دفع التهديد بشن هجوم بدعم من روسيا آلاف المدنيين إلى الفرار من المناطق القريبة من خط المواجهة.

لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكد أن العديد من هؤلاء عادوا إلى ديارهم بعد أن توصلت روسيا وتركيا الداعمة للمعارضة إلى اتفاق، يقضي بإنشاء منطقة عازلة منزوعة السلاح على طول خط المواجهة كخطوة أولى ضمن تسوية أوسع.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: "عاد نحو 7000 شخص إلى مدنهم وقراهم منذ الإعلان عن الاتفاق يوم الاثنين، خصوصا في جنوب شرق إدلب وشمال مدينة حماة المجاورة".

وأعربت الأمم المتحدة عن دعمها المتحفظ للاتفاق الروسي التركي.

وقال المنسق الانساني للأمم المتحدة في سوريا، علي الزعتري، يوم الأربعاء: "نتعامل مع جميع الأطراف المعنية للحصول على المزيد من المعلومات وكيف يمكننا استغلال هذا الواقع الجديد للحصول على إذن يسمح لنا بالوصول الى المزيد من المحتاجين".

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)