ضبط ʼمخدر المجاهدينʻ المستخدم من قبل الإرهابيين للمرة الأولى في فرنسا

أعلن مسؤولون في الجمارك الفرنسية يوم الثلاثاء، 30 أيار/مايو، عن ضبط 135 كيلوغراماً من الكبتاغون الذي يعرف بـ "مخدر المجاهدين" في مطار شارل دي غول في باريس هذه السنة، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ويعتبر الكبتاغون، وهو نوع من الأمفيتامين، من المواد المخدرة الأكثر استخداماً من قبل المسلحين في الحرب السورية.

وقالت هيئة الجمارك في بيان "هذه المرة الأولى التي يتم فيها ضبط هذا النوع من المخدرات في فرنسا".

وعثر المسؤولون في الجمارك بمطار شارل دي غول على 350 ألف حبة كبتاغون بلغ وزنها 70 كيلوغراماً في 4 كانون الثاني/يناير، وكانت مخبأة داخل قوالب صناعية صُدّرت من لبنان وكانت ستُرسل على ما بدا إلى جمهورية التشيك.

وأوضحت هيئة الجمارك أن السلطات الألمانية والتشيكية فتحت تحقيقاً في القضية "كشف أن الوجهة المقصودة كانت السعودية، مروراً بتركيا".

كذلك، تم العثور على 67 كيلوغراماً إضافياً من هذا المخدر في المطار في شباط/فبراير الماضي، وكانت مخبأة في قوالب فولاذية.

يُذكر أن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة صنّف مادة الكبتاغون على أنها "محفز من نوع الأمفيتامين" ويجمع عادةً ما بين الأمفيتامين والكافيين ومواد أخرى.

وقال مسؤولون استهلكوا هذا المخدر، إنه يساعدهم على البقاء مستيقظين طوال أيام، كما أنه يخدر حواسهم ويسمح لهم بالقتل من دون وعي.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500