اللجنة الدولية للصليب الأحمر: إنقاذ 150 شخصا من مرفق صحي في حلب

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الخميس، 8 كانون الأول/ديسمبر، إنه تمّ ليلا إجلاء نحو 150 مدنيا من مرفق صحي في مدينة حلب القديمة.

واضافت اللجنة الدولية أنه تمّ ايضا إجلاء جثث 11 شخصا قتلوا في المرفق بعد أن حاصرهم إطلاق النار أو بسبب عدم تلقيهم العلاج، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقد استعاد النظام السوري نحو 80 في المائة من شرقي حلب منذ بداية هجومه قبل ثلاثة أسابيع، ونزح إثر ذلك عشرات الآلاف من المدنيين.

وأوضحت اللجنة أنها نفذت ليلا بالتعاون مع الهلال الأحمر السوري عملية إجلاء 150 مريضا ومدنيا من مرفق دار الصفا في المدينة القديمة.

وكشفت اللجنة أن هذا المرفق كان سابقا دارا لرعاية المسنين، إلا أنه تمّ استخدامه لاستضافة المرضى الذين يعانون من مشاكل عقلية أو إعاقة جسدية، مضيفة أن نحو 35 مدنيا لجأوا إليه أيضا، بعضهم مصاب بجروح.

وقالت رئيسة بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا، ماريان جاسر، إن "هؤلاء المرضى والمدنيين كانوا محاصرين في المنطقة منذ عدة أيام بسبب الاشتباكات العنيفة التي تدور بالقرب من مقرهم، وذلك مع التبدل الذي طرأ على حدود الجبهة الأمامية واقترابها منهم". ولفتت إلى أن "العديد منهم عاجز عن الحركة وبحاجة إلى رعاية خاصة".

ومنذ الثلاثاء الماضي والمؤسستان تسعيان إلى إجلاء المرضى من المرفق، إلا أنهما أجبرتا على تأجيل هذه الخطوة بسبب اشتداد القتال.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500