https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2016/11/10/newsbrief-02

×
×

5000 نازح منذ بدء الهجوم على الرقة

نزح أكثر من 5000 مدني من منازلهم منذ أن بدأت القوات الديموقراطية السورية هجوما على الرقة، معقل تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) في سوريا، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية، يوم الخميس، 10 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقالت المتحدثة باسم قوات سوريا الديمقراطية جيهان الشيخ أحمد، إن "أكثر من 5000 نازح وصلوا في المناطق المحررة والمؤمنة من قبل قواتنا. قدموا من مناطق القتال من خلال ممر فتحناه لهم".

وبدعم من غارات التحالف الدولي، بدأت قوات سوريا الديموقراطية يوم السبت هجوما على المتطرفين في الرقة الذين يتعرضون لهجوم مماثل في الموصل .

وقوات سوريا الديمقراطية هي تحالف يضمّ القوى الكردية والعربية، وبدأت هجومها على الرقة من الجنوب أي المناطق القريبة من الحدود التركية بهدف الاستيلاء على سلسلة من القرى والوصول إلى نحو 35 كيلومترا من المدينة.

وفرّ العشرات من العائلات خلال الأيام الأخيرة باتجاه المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديموقراطية.

ووصل العديد منهم في شاحنات وسيارات حاملين أمتعتهم وأحيانا مواشيهم من بقر وغنم إلى مناطق قريبة من عين عيسى، وهي نقطة انطلاق رئيسية للعملية وتبعد نحو 50 كيلومترا شمال مدينة الرقة.

وتعمد قوات سوريا الديمقراطية إلى إيقافهم على بعد بضع كيلومترات من عين عيسى، للتحقق من هوياتهم وتفتيش أمتعتهم.

وأطلقت أحمد نداء للحصول على مساعدات للتعامل مع موجة النازحين، والتي من المرجح أن ترتفع مع اقتراب قوات سوريا الديمقراطية من الرقة.

وقالت: "نحن بحاجة إلى مساعدة دولية لأن إمكاناتنا محدودة ومع اقتراب فصل الشتاء، لا يوجد مخيمات لإيوائهم".

هل أعجبك هذا المقال؟
1
لا
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha