محققون عراقيون يفحصون مقبرة جماعية بالقرب من الموصل

أجرى محققون عراقيون يوم الثلاثاء، 8 تشرين الثاني/نوفمبر، فحصا أوليا لمقبرة جماعية تمّ اكتشافها في منطقة جنوب الموصل حُرّرت مؤخرا من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت قوات الأمن العراقية قد أعلنت أمس العثور على هذه المقبرة في منطقة حمام العليل بعد أن حرّرتها ضمن معركة استعادة الموصل ، وهي أخر مدينة عراقية ما تزال تحت سيطرة داعش.

والموقع محاط بحاجز ترابي وتظهر بين القمامة التي ألقيت فيه أشلاء الجثث والعظام.

ودوّن المحققون ملاحظاتهم حول الموقع فيما ارتدى بعضهم أقنعة واقية بسبب الرائحة.

وقال محمد طاهر التميمي، رئيس غرفة العمليات في الأمانة العامة لمجلس الوزراء: "اليوم، أجرى الفريق فحصا أوليا"، وذلك بالتنسيق مع الغرفة وبدعم منها.

ووصف التميمي الجرائم التي ارتكبت بحق الضحايا في هذا الموقع بالـ "مجزرة"، مشيرا إلى أنهم كانوا معصوبي الأعين ومقيدي الأيدي والأرجل.

وأضاف أن بعض الجثث وُجدت مقطوعة الرأس، بينما رؤوس جثث أخرى مهشمة بشكل كامل.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500