https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2016/06/13/newsbrief-06

×
×

إصابة ناشط سوري مناهض لداعش بجروح بالغة في هجوم بتركيا

أطلق مسلحون النار على ناشط وصحافي سوري بارز وأصابوه بجروح بالغة جنوب تركيا، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية يوم الاثنين، 13 حزيران/يونيو.

وأصيب أحمد عبدالقادر، 33 عاماً، بعدة طلقات نارية أطلقها شخصان كانا على متن دراجة نارية مساء الأحد، فيما كان داخل سيارة في مدينة سنليورفا جنوب تركيا، حسبما ذكرت وكالة أنباء دوغان التركية.

وخضع عبدالقادر لعملية جراحية في إحدى مستشفيات المدينة.

وينتمي عبدالقادر ينتمي إلى مؤسسة إعلامية تحت اسم "عين على الوطن" في سنليورفا وهو مناهض لتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش).

وقال الذراع الإعلامي التابع لتنظيم داعش والمعروف بوكالة الأعماق الإخبارية إن "مقاتلين" من داعش نفذوا عملية إطلاق النار في سنليورفا من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وجاء في بيان أصدرته "عين على الوطن" أن عبدالقادر نجا من "محاولة اغتيال فاشلة" بعد أن أطلق عليه مجهولان ثلاث طلقات نارية ولاذا بالفرار.

وأضاف البيان "تم خروجه من العمليات ووضعه مستقر حالياً".

يُذكر أنه تم العثور على شقيق عبدالقادر، ابراهيم وهو المدير التنفيذي السابق لمؤسسة "عين على الوطن"، ورجل آخر يُدعى فارس حمادي وقد قطع رأسهما في تشرين الأول/أكتوبر 2015 في منزل في سنليورفا بهجوم تبنته داعش.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات