أخبار العراق
أمن

مقتل قياديين اثنين مرتبطين بتنظيم القاعدة في سوريا

فريق عمل المشارق ووكالة الصحافة الفرنسية

image

صورة تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر حطام سيارة تعرضت لضربة أميركية يوم الاثنين، 20 أيلول/سبتمبر، على الطريق بين مدينة إدلب وبنش بريف محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قائدين متطرفين مقربين من القاعدة قتلا يوم الاثنين، 20 أيلول/سبتمبر في غارات بطائرة مسيرة بمحافظة إدلب شمال غرب سوريا.

واعترف الجيش الأميركي بقتل مسؤول في القاعدة.

وقالت المتحدثة باسم القيادة المركزية الأميركية الملازم جوزي لين ليني في بيان إن "القوات الأميركية نفذت اليوم ضربة نشطة لمكافحة الإرهاب بالقرب من إدلب في سوريا، استهدفت قياديا بارزا في تنظيم القاعدة".

وأضافت أن "المؤشرات الأولية تشير إلى أننا ضربنا الشخص الذي كنا نستهدفه، ولا توجد دلائل على وقوع إصابات في صفوف المدنيين نتيجة للغارة".

وهذه الغارة الأميركية هي الأولى التي تسجل في شمال غرب سوريا منذ مطلع عام 2021.

واستهدفت الغارات سيارة على الطريق المؤدي شمالا من مدينة إدلب إلى بنش في محافظة إدلب، بحسب المرصد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن أحد القادة القتلى تونسي والآخر من اليمن أو السعودية، دون تحديد الجماعة التي ينتميان إليها.

وذكرت تقارير متداولة على مواقع إخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي مقتل اثنين من مسؤولي حراس الدين، هما أبو البراء التونسي، وهو شخصية دينية بارزة، وأبو حمزة اليمني.

وحراس الدين هو تنظيم مسلح صغير نسبيا، لكنه قوي ويقوده موالون للقاعدة. وفي حزيران/يونيو 2020، انضم إلى أربع مجموعات متشددة أخرى تعمل في المنطقة لتشكيل غرفة عمليات تحت اسم فاثبتوا.

وتنظيم حراس الدين الذي يعتبر فرعا للقاعدة في سوريا، ينافس هيئة تحرير الشام، وهي تحالف متطرف يهيمن عليه أعضاء سابقون في القاعدة مرتبطون بجبهة النصرة، على الرغم من أن الجماعتين يتعاونان في بعض الأوقات.

وكانت الولايات المتحدة قد صنفت حراس الدين كمنظمة إرهابية في عام 2019.

وسبق للولايات المتحدة أن نفذت هجمات في إدلب استهدفت تنظيم القاعدة والجماعات التابعة له. وقتلت أيضا زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) أبو بكر البغدادي، وذلكفي غارة على وكره بالمحافظة في تشرين الأول/أكتوبر 2019 .

وفي تشرين الأول/أكتوبر، استهدفت غارة أميركية أخرى بطائرة مسيرة سيارة كان يستقلها ثلاثة عناصر من حراس الدين في شمال غرب سوريا، ما أسفر عن مقتلهم جميعا.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500