أخبار العراق
إرهاب

داعش تخطف 19 شخصا في الصحراء السورية وقوات سوريا الديموقراطية تواصل ملاحقة التنظيم

المشارق ووكالة الصحافة الفرنسية

image

مقاتلو قوات سوريا الديموقراطية في محافظة دير الزور الشرقية يوم 23 آذار/مارس. [دليل سليمان/وكالة الصحافة الفرنسية]

اختطف تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) يوم الثلاثاء، 6 نيسان/أبريل، 19 سوريا في محافظة حماة، فيما تواصل قوات سوريا الديموقراطية حملة أمنية ضد المتطرفين في محافظة دير الزور المجاورة.

وهاجم المتطرفون قوات النظام السوري في الصحراء الشرقية (البادية) قبل أن يختطفوا 8 من رجال الشرطة و11 مدنيا من قرية السعن بمحافظة حماة، بحسب ما أعلنه المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقالت وسائل الإعلام الحكومية السورية إن "عددا من السكان" اختطفوا بعد توجههم للبحث عن الكمأ وإن البعض الآخر قد أصيب بجروح.

وقد كثف مقاتلو داعش هجماتهم في الأشهر الأخيرة ضد قوات النظام في الصحراء الشرقية بسوريا.

image

راع يرعى قطيعه في الحقول على أطراف بلدة الباغوز في محافظة دير الزور السورية يوم 24 آذار/مارس. وقد كثف تنظيم داعش هجماته في الأشهر الأخيرة، حيث يقوم باختطاف المدنيين والرعاة والجنود في الصحراء الشرقية. [دليل سليمان/وكالة الصحافة الفرنسية]

image

قوات خاصة من قوات سوريا الديموقراطية تؤمن الحراسة في 30 آذار/مارس في المنطقة المحيطة بمخيم الهول في محافظة الحكسة السورية، والذي يضم أقارب متطرفي تنظيم داعش. وقالت القوات الكردية إنها اعتقلت 125 عضوا مشتبها بهم في التنظيم داخل المخيم في 2 نيسان/أبريل. [دليل سليمان/وكالة الصحافة الفرنسية]

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إنهم اختطفوا مدنيين ورعاة وجنودا.

وأضاف أن "التنظيم عادة يقتل أولئك الذين يختطفهم، خاصة إذا كانوا عناصر في قوات النظام".

هذا وكانت عملية الاختطاف التي جرت يوم الثلاثاء الأكبر التي يقوم بها تنظيم داعش منذ طرده على يد قوات سوريا الديموقراطية من آخر معاقله في قرية الباغوز بمحافظة دير الزور، في آذار/مارس 2019 بدعم من التحالف الدولي.

وقد احتفظ التنظيم بتواجد له في الصحراء الشرقية، حيث تقوم خلاياه النائمة بتنفيذ هجمات متقطعة.

وتأتي عملية الاختطاف الأخيرة في ظل تكثيف قوات سوريا الديموقراطية عملياتها ضد فلول تنظيم داعش في محافظتي دير الزور والحسكة.

ففي 5 نيسان/أبريل، داهمت قوات سوريا الديموقراطية منطقة معمل تكرير البترول في بلدة ذيبان بمحافظة دير الزور، وذلك بعدما هاجم فلول تنظيم داعش دورية لهذه القوات بالقرب من المنطقة.

وقبل يومين، اعتقلت قوات سوريا الديموقراطية 4 عناصر بداعش في منطقة الكسارات في ريف دير الزور الغربي وصادرت أسلحة وذخائر وجدت بحوزتهم.

ملاحقة أمنية في مخيم الهول

وقالت القوات الكردية في 2 نيسان/أبريل إنها اعتقلت 125 عنصرا يشتبه بانتمائهم في تنظيم داعش داخل مخيم الهول في محافظة الحسكة منذ إطلاق عملية أمنية في 28 آذار/مارس.

ومنذ ذلك الحين، استمرت قوات سوريا الديموقراطية بتنفيذ اعتقالات داخل المخيم، حيث قامت وحدات مكافحة الإرهاب يوم الاثنين باعتقال قائد عراقي مشتبه به لإحدى خلايا داعش.

وأضاف المرصد أن قوات الأسايش (وهي قوات الأمن الداخلي الكردية) اعتقلت يوم الاثنين أيضا 6 "متعاونين" وعناصر يشتبه بانتمائهم إلى خلايا داعش، منهم امرأتان تنتميان إلى الحسبة وهي وحدة حراسة نصبت نفسها بنفسها.

وذكر المرصد أن 3 أشخاص آخرين قد اعتقلوا بتهمة "التخابر مع خلايا داعش".

وفي 3 نيسان/أبريل، اعتقلت قوات الأسايش 4 متهمين من عناصر في خلايا داعش بمخيم الهول بعدما أبلغ عنهم أعضاء آخرون سبق اعتقالهم.

هذا وقد شهد المخيم الذي يضم نحو 62 ألف شخص، أكثر من 40 عملية اغتيال منذ بداية العام، وقد حذرت السلطات الكردية من أن عناصر داعش يختبئون في صفوف سكان المخيم.

وقال الناطق باسم الأسايش علي الحسن إن عددا من عناصر داعش كانوا قد تسللوا إلى المخيم عبر التظاهر بأنهم مدنيون نازحون.

وأضاف أن "هدفهم هو العمل بداخل المخيم وإعادة تجميع صفوفهم".

وتابع أنه أثناء العملية الأمنية بداخل المخيم، وجدت قوات الأسايش "دوائر كهربائية تستخدم في صناعة العبوات الناسفة"، فضلا عن معدات عسكرية أخرى.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500