إرهاب

11 قتيلا بهجوم لداعش غرب بغداد وفق مصادر أمنية وطبية

وكالة الصحافة الفرنسية

image

مقاتل عراقي في قوات الحشد الشعبي يتفقد موقع هجوم لداعش، نُفذ قبل يوم واحد، واستهدف وحدة لقوة شبه عسكرية في المكيشفة يوم 3 أيار/مايو. [أحمد الربيعي/وكالة الصحافة الفرنسية]

خلّف هجوم لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) على برج مراقبة غرب بغداد تحرسه قوة عشائرية تدعمها الدولة 11 قتيلا مساء الأحد، 8 تشرين الثاني/نوفمبر، حسب إعلان مصادر أمنية وطبية.

وألقى المتطرفون قنابل يدوية وأطلقوا النار على القوات العشائرية التي تنشط برعاية قوات الحشد الشعبي والمرابطة في الرضوانية بالضاحية الجنوبية للعاصمة العراقية، قرب مطار بغداد.

وقال مصدر أمني "هاجمت داعش برج المراقبة، ما أدى إلى مقتل خمسة عناصر في قوات الحشد الشعبي العشائرية وستة أشخاص من المنطقة جاؤوا للمساعدة في التصدي للهجوم".

بدوره أكد مصدر طبي حصيلة القتلى وقال إنه جرى نقل ثمانية مصابين إلى مستشفى وسط بغداد.

ولم يكن هناك إعلان فوري عن المسؤولية من جانب داعش.

يذكر أن داعش اجتاحت ثلث العراق في 2014، مسيطرة على كبريات المدن في الشمال والغرب حتى ضواحي العاصمة بغداد.

وبعد معارك ضارية استمرت ثلاث سنوات بدعم من التحالف الدولي، أعلن العراق هزيمة داعش أواخر 2017.

لكن خلايا داعش النائمة تواصل شن هجمات مباغتة على قوات الأمنية والبنية التحتية العمومية، وخاصة في المناطق الصحراوية التي تنتشر فيها القوات بأعداد قليلة.

بيد أن هجمات بهذه الحصيلة وقرب العاصمة نادرة.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500