انتخابات

العراق يستعد للانتخابات البرلمانية 2021

خالد الطائي

image

سيدة عراقية تلوح ببصمة الحبر البنفسجي للإشارة على مشاركتها في عملية الاقتراع خلال الانتخابات البرلمانية في 18 أيار/مايو، 2018. [الصورة للحكومة العراقية]

بدأت مفوضية الانتخابات العراقية بإجراءاتها الأولية للتحضير للانتخابات البرلمانية المبكرة والتي من المقرر أن تجرى في البلاد في حزيران/يونيو 2021، أي قبل سنة واحدة تقريبا من الموعد المقرر، حسب إعلان مسؤولة في مفوضية الانتخابات لديارنا الأربعاء، 28 تشرين الأول/أكتوبر.

وتكتسي الانتخابات المقبلة أهمية خاصة بالنسبة للعراق، الذي تعصف به الاحتجاجات منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي بسبب الفساد وأعمال المليشيات الموالية لإيران.

يذكر أن البرلمان العراقي يضم العديد من الكثل الموالية لإيران، والمقاومة للإصلاحات السياسية، ذلك أنها ترغب في ضمان حضور قوي في البرلمان المقبل بالرغم من الاستياء الشعبي المتزايد إزاء انتهاكاتها التي كانت لصالح إيران، وعلى حساب العراق.

وذكرت المتحدثة باسم المفوضية جمانة الغلاي لديارنا إن مفوضيتها بدأت بالإجراءات التحضيرية للعملية الانتخابية على الرغم من التحديات التي تعترضها.

image

موظفان في مفوضية الانتخابات العراقية يقومان يوم 20 تشرين الأول/أكتوبر بعملية التسجيل البيومتري لأحد الموظفين الحكوميين لاستخراج بطاقته الجديدة للناخب. [الصورة لمفوضية الانتخابات العليا العراقية المستقلة]

ومن بينها نقص الأموال والعراقيل المتعلقة بوباء كورونا (كوفيد 19)، وعدم الانتهاء بعد من تعديل القانون الانتخابي حسب تصريحها.

ومن المقرر أن يعقد البرلمان العراقي الأربعاء جلسة لتمرير صيغة معدلة لقانون الانتخابات الجديد تقسم البلاد إلى دوائر انتخابية متعددة عوضا عن دائرة واحدة.

وفي إطار التحضيرات، ستقوم مراكز التسجيل الانتخابي في بغداد وباقي المحافظات بافتتاح أبوابها على مدار الأسبوع وخلال العطل الرسمية لاستقبال الناخبين من أجل تحديث بطاقاتهم الانتخابية إلى الطويلة الأمد (البيومترية) والتي تحتوي على الصورة الشخصية للناخب وبصمات أصابعه العشرة.

وأشارت الغلاي إلى أن المراكز ستصدر بطاقات جديدة للأشخاص الذين تعرضت بطاقاتهم للتلف أو الضياع، مشيرة إلى إلغاء الغرامات المالية لاستبدالها في الوقت الحالي.

وأشارت الغلاي إلى أن مراكز المفوضية باشرت أيضا بعملية التسجيل البيومتري للناخبين الجدد الذين بلغوا سن الانتخاب (أي مواليد 2001 و2002) وكذلك للسكان النازحين من مناطقهم.

كما لفتت إلى تسيير فرق جوالة من المفوضية للمؤسسات الرسمية وللمناطق السكنية لإتمام عمليات التسجيل وتحديث البطاقات للموظفين غير القادرين على الذهاب إلى المراكز الانتخابية وكذلك للمرضى والمعاقين وكبار السن.

ضمان الشفافية

وبلغ عدد الأشخاص الذين لهم حق الاقتراع أزيد من 26 مليون ناخب في البلاد.

وكشفت الغلاي بأن مفوضيتها سجلت لغاية الآن 300 كيان ترشح لخوض الانتخابات المقبلة، وهناك 72 كيانا هم حاليا قيد التسجيل.

ونوهّت الغلاي بأن مفوضيتها بصدد التعاقد مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة في فحص برمجيات الاقتراع وفرز الأصوات.

وأوضحت أن هناك لجنة فنية من الوزارات والمؤسسات ستكلف بمراقبة عمل الشركة للتأكد من مطابقة أعمالها للمواصفات المتفق عليها لضمان معايير النزاهة والدقة والشفافية في العملية الانتخابية.

وذكرت أن المفوضية شرعت أيضا بجهودها على مستوى رفع الوعي الجماهيري بأهمية المشاركة في الانتخابات.

وأكدت أن حملة التوعية تتضمن ملصقات وفيديوها، مضيفة أن هناك تنسيق بين مركز المفوضية ووزارة الاتصالات لإرسال رسائل توعية نصية إلى هواتف الناخبين وإعداد تطبيق الكتروني مجاني يتيح للناخب معرفة كل شيء عن حالة بطاقته الانتخابية.

وقالت إن موظفي المفوضية سيخضعون لدورات تدريبية لتطوير مهاراتهم.

هل أعجبك هذا المقال؟

1 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500

متى ستصدر تعليمات النقل بين المحافظات

الرد