عدالة

الحكم بالسجن 28 عاما أحد أتباع داعش نفذ هجوما بالمطرقة على شرطي في باريس

وكالة الصحافة الفرنسية

image

في هذه الصورة من الأرشيف المأخوذة يوم 6 حزيران/يونيو، 2017، الشرطة الفرنسية تجتمع في منطقة مطوقة في كاتدرائية نوتر دام بباريس، حيث أطلق ضابط شرطة فرنسي النار وأصاب رجلا اعتدى عليه بالمطرقة أمام الكاتدرائية. فريد إيكن، من أتباع داعش، تلقى يوم 14 تشرين الأول/أكتوبر، حكما بالسجن 28 عاما، عن هذه الجريمة. [مارتن بيرو/وكالة الصحافة الفرنسية]

تلقى أحد أتباع تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الأربعاء، 14 تشرين الأول/أكتوبر، حكما بالسجن 28 عاما بعد هجومه بالمطرقة على ضابط شرطة أمام كاتدرائية نوتر-دام في باريس.

فريد إيكن، 43 سنة، هاجم الضباط في دورية أمام الكاتدرائية يوم 6 حزيران/يونيو، 2017، وهو يصرخ "هذا من أجل سوريا".

وضرب أحدهم على رأسه بالمطرقة لكن الضابط، الذي طأطأ رأسه، أصيب بجرح طفيف وأطلق عليه النار مصيبا إيكن في الصدر.

يُذكر أن فرنسا استُهدفت بسلسلة هجمات متطرفة مند 2015 والتي أودت بحياة أزيد من 240 شخصا، من بينهم عدة أفراد من قوات الأمن.

إيكن، وهو مواطن جزائري وصحفي سابق قضى عدة سنوات في السويد قبل الانتقال إلى فرنسا في 2014 لإتمام دراسته، نفى أية نية لقتل الضباط.

وصرح للمحكمة أنه كان يريد تنفيذ عمل عن "العنف الرمزي" انتقاما لمشاركة فرنسا في الغارات الجوية ضد داعش في مدينة الرقة السورية ومدينة الموصل العراقية.

السجن 28 عاما كانت أقصى عقوبة طالبت بها النيابة العامة، كما مُنع من دخول التراب الفرنسي مدى الحياة.

برأيك، هل يرفض مجتمعك المحلي التنظيمات الإرهابية؟
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500