عدالة

فرنسا تعتقل 29 شخصا في حملة لمكافحة تمويل الإرهاب بسوريا

وكالة الصحافة الفرنسية

image

هذه الصورة المأخوذة في 12 شباط/فبراير، تظهر لافتة متجر للتبغ في نانت، غرب فرنسا. [لويك فونونس/و.ص.ف]

ألقت الشرطة الفرنسية يوم الثلاثاء 29 أيلول/سبتمبر القبض على 29 شخصا في مداهمة استهدفت شبكة لتمويل الإرهاب لفائدة المتشددين في سوريا، بحسب النيابة العامة.

تعمل الشبكة الناشطة منذ 2019 بشكل أساسي عن طريق شراء بطاقات عملة مشفرة تم إعطاء مراجعها لمتطرفين على صلة بهم في سوريا ومن ثم اعتمادها في حسابات بيتكوين، بحسب إعلان مكتب النيابة العامة لمكافحة الإرهاب.

وتعتبر هذه الطريقة تحولا عن الأساليب السابقة لتحويل الأموال والتي تعرفت عليها مصالح مكافحة الإرهاب وتبييض الأموال الفرنسية، والتي كانت معظمها عبارة عن حوالات نقدية، بحسب ما صرح به المكتب في بيان.

وقال "المراقبة المستمرة لهذه الشبكات دفعت التنظيمات الإرهابية للسعي إلى تعتيم أكبر من خلال استخدام العملات المشفرة من قبيل البيتكوين".

ويُعتقد أن متطرفين فرنسيين، تم تعريفهما على أنهما مسعود س و وليد ف، ويبلغان معا 25 سنة، هما اللذان يحركان الشبكة ويعملان من شمال شرق سوريا، حسب النيابة العامة.

وهما عضوان مشتبهان في التحالف المتشدد تحرير الشام.

وحُكم عليهما معا بالسجن 10 سنوات غيابيا سنة 2016، ويخضعان لمذكرة توقيف دولية.

;كما ألقي القبض على معاونيهم بعد شرائهم بطاقات بقيمة 10 إلى 150 يورو (12 إلى 176 دولار) في عدة مناسبات خلال الأشهر القليلة الماضية في عدة مواقع بفرنسا.

هذه البطاقات متاحة في متاجر بيع التبغ المرخصة المسماة "تابا" (تبغ) والمنتشرة في فرنسا والبالغ عددها حوالي 24 ألف، والتي تعرض كذلك خدمات بيع صغيرة دون طلب بطاقة الهوية.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500