أمن

صور تظهر الجيش الروسي يقدم إمدادات لمجموعة فاغنر في ليبيا

كارافانسيراي

image

هذه الصورة للقمر الصناعي تظهر حجم المعدات التي يتم إمدادها والتي تستخدمها مجموعة فاغنر بالقاعدة الجوية الخادم في ليبيا يوم 13 تموز/يوليو. [أفريكوم]

تظهر صور أُخذت مؤخرا بالأقمار الصناعية أن موسكو تواصل إمداد مجموعة فاغنر في ليبيا بطائرات مقاتلة وعربات مدرعة ونظم الدفاع الجوي وإمدادات، بحسب إعلان القيادة القوات الأمريكية في إفريقيا (أفريكوم) في بيان لها يوم 24 تموز/يوليو.

وتعتبر مجموعة فاغنر منظمة شبه عسكرية تخدم أجندة الرئيس الروسي فلادمير بوتين، وتسمح للكريملين بتعزيز مصالحه وشن حربه الهجينة تحت غطاء سياسة الإنكار.

و تظهر الصور طائرات الشحن العسكرية الروسية منها IL-76 تُمد مرتزقة فاغنر، إلى جانب عتاد الدفاع الجوي الروسي، منها SA-22، قرب الخطوط الأمامية في ليبيا، أواسط تموز/يوليو.

مدير عمليات أفريكوم ، قائد مشاة البحرية الأمريكية اللواء برادفورد جيرينج، قال " تواصل روسيا أن تلعب دورا غير مفيد في ليبيا من خلال تسليم الإمدادات والعتاد لمجموعة فاغنر"، مضيفا "الصور تواصل كشف النقاب عن إنكارها المستمر".

image

هذه الصورة بالقمر الصناعي تظهر شاحنات مجموعة فاغنر وعربات روسية مدرعة مضادة للألغام ومقاومة للكمين قرب سرت، ليبيا، يوم 14 تموز/يوليو. [أفريكوم]

وفي مطلع تموز/يوليو، أصدرت أفريكوم صورا تظهر مجموعة فاغنر تضع بشكل عشوائي ألغاما أرضية وعبوات ناسفة يدوية الصنع في طرابلس وحولها بليبيا.

وفي أيار/مايو، قدمت أفريكوم أدلة بصرية مستفيضة بأن موسكو أوفدت طائرات مقاتلات إلى ليبيا لدعم الرجل العسكري القوي خليفة حفتر ومجموعة فاغنر.

محاولة موسكو السيطرة على البلاد أصبحت مصدر مضايقة متزايدة لبوتين، وسط تقارير عن انقسامات بين حفتر والمرتزقة وسلسلة من الهزائم على الميدان التي تكبدها الجيش الوطني الليبي الذي يقوده حفتر.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)