أمن

القوات العراقية تتعقب فلول داعش في محافظتي ديالى وصلاح الدين

خالد الطائي

image

قوات عراقية من فرقة الجيش الخامسة تمشط منطقة "حاوي العظيم" المحاذية بمحافظة ديالى بحثا عن فلول داعش يوم 28 تموز/يوليو. [الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

قال مسؤول محلي يوم الخميس 3 أيلول/سبتمبر إن القوات العراقية تنتشر في مناطق الحدود الإدارية الفاصلة بين محافظتي ديالى وصلاح الدين حيث تنشط بقايا تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

في هذا الصدد قال عبد الجبار العبيدي، مدير بلدة العظيم الواقعة شمال ديالى، في حديث لديارنا إنه تم نشر تعزيزات أمنية في القرى الواقعة ضمن تلك المناطق بعد هجوم مسلح راح ضحيته أربعة أفراد من أسرة واحدة يوم الأحد.

وأشار إلى أن فلول داعش استهدفت قرية الهيتاويين شمال المحافظة.

وذكر أن الهجوم دفع بقوات مشتركة وكبيرة من فرقة الجيش الخامسة ووحدات الشرطة الاتحادية والحشد العشائري لتنفيذ عملية تمشيط للقرى والمناطق المحاذية لمحافظة صلاح الدين بحثا عن فلول داعش ومخابئهم.

image

قادة عسكريون يناقشون خطط تأمين قرى بلدة العظيم في محافظة ديالى يوم 24 حزيران/يونيو. [الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

وأشار إلى أن فلول داعش تتحرك في الأراضي الواقعة على ضفة نهر العظيم في محافظة صلاح الدين ولاسيما المنطقة الممتدة من بلدة الضلوعية لقرية البوعيسى.

وتعتبر تلك الأراضي التي تكثر فيها الجداول النهرية والمزروعات وأشجار القصب ملاذا للإرهابيين ومنطلقا لهجمات ضد القرى القريبة وأبرزها الهيتاويين ومنطقة حاوي العظيم، وفق العبيدي.

وقد دمرت القوات الأمنية ثلاثة مخابئ لداعش توجد شرق نهر العظيم باتجاه نهر ديالى وحوض سنسل ووادي جنت بالإضافة لتفجير عدد من العبوات الناسفة في العملية.

لكن لم تسفر العملية عن اعتقال أو قتل أيّ من المسلحين، بحسب العبيدي.

وشدد على أن الإجراء الفعّال لصد هجمات داعش يتمثل بنشر نقاط تفتيش ودوريات أمنية.

وحث العبيدي السلطات على مواصلة العمليات لتأمين كل هذه المناطق، لافتا إلى أن الهجمات الإرهابية دفعت بالأهالي للتفكير في ترك منازلهم والنزوح لقرى أخرى.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)