إرهاب

داعش والقاعدة تتلقى صفعة قوية بعد أكبر عملية مصادرة لحسابات عملات مشفرة

سلام تايمز

image

داعش تستخدم هذا الموقع لجمع التبرعات لعملياتها الإرهابية عبر خداع الزبائن حتى يعتقدوا أنهم يشترون أقنعة معتمدة من الحكومة للحماية ضد كوفيد-19. [أرشيف]

واشنطن -- تلقت عمليات القاعدة وتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) صفعة قوية الأسبوع الماضي بعد تنفيذ السلطات الأمريكية أكبر عملية مصادرة حسابات بعملات مشفرة متصلة بالإرهابيين.

وتعتمد حملات تمويل الإرهاب كلها على أدوات سيبرانية متطورة منها طلب تبرعات بعملات مشفرة من كافة أنحاء العالم.

وقامت السلطات الأمريكية بمصادرة ملايين الدولارات، وأزيد من 300 حساب بعملات مشفرة وأربعة مواقع وأربع صفحات فيسبوك كلها متصلة بالمخطط الإجرامي، وفق ما جاء في بيان لوزارة العدل الأمريكية يوم 13 آب/أغسطس.

المدعي العام الأمريكي ويليام ب. بار قال في هذا الصدد "لا ينبغي أن يُفاجأ أحد من أن أعداءنا يستخدمون التكنولوجيا المعاصرة ومنصات التواصل الاجتماعي والعملات المشفرة لتسهيل أجنداتهما الشريرة والعنيفة".

من جهته قال وزير الخزانة الأمريكية ستيفن ت. منوشين "الشبكات الإرهابية تكيفت مع التكنولوجيا، وتقوم بمعاملات مالية معقدة في العالم الرقمي، منها عن طريق العملات المشفرة"، ومضى يقول "الإجراءات المتخذة اليوم تعكس التزامنا الدؤوب في سبيل محاسبة المتعاملين الخبيثين عن جرائمهم".

حملة داعش

ويتمحور مخطط داعش حول جهود مراد كاكار، وهو أحد مسهلي عمليات داعش والمسؤول عن تسيير عمليات قرصنة مختارة لداعش، قصد بيع معدات الحماية الشخصية المزيفة عبر موقع FaceMaskCenter.com (المجمّد حاليا). ويُفترض أن معدات الحماية الشخصية المزيفة توفر الحماية ضد فيروس كورونا المستجد.

ويزعم الموقع أنه يعرض للبيع عددا غير محدود من أجهزة التنفس ن 95 والمعتمدة من طرف الحكومة. ويعرض مديرو الموقع هذه الأغراض للبيع عبر العالم بما في ذلك من يقتنون أجهزة ن 95 ومعدات الحماية الشخصية الأخرى للمستشفيات، ودور الرعاية وإدارات الإطفاء.

وقامت السلطات بتجميد موقع كاكار وكذا أربع صفحات فيسبوك ذات الصلة والمستخدمة في تسهيل المخطط.

حملة القاعدة

وكانت القاعدة والجماعات الإرهابية التابعة لها، والمتمركزة بشكل كبير خارج سوريا، تنشط عبر شبكة تبييض أموال بيتكوين باستخدام قنوات تيليغرام ومنصات أخرى للتواصل الاجتماعية. وتستجدي الجماعات هبات بالعملات المشفرة لتحقيق أهدافها الإرهابية. وفي بعض الحالات، تزعم أنها تعمل كجمعيات خيرية في حين أنها تلتمس في واقع الأمر صراحة أموال لأعمال العنف الإرهابي.

وتواصل عملاء سريون مع مدير 'تذكير لسوريا'، وهي جمعية خيرية ذات صلة كانت تسعى لتمويل الإرهاب عن طريق هبات بيتكوين. وأشار المدير إلى أنه يأمل الدمار للولايات المتحدة، وناقش سعر تمويل صواريخ أرض جو، وحذر من العواقب الجنائية المحتملة لتنفيذ "الجهاد" في أمريكا.

وقامت القاعدة والجماعات الإرهابية التابعة لها بتأسيس هذه الصفحات واستخدام تقنيات تشويش معقدة، كشفت عنها سلطات إنفاذ القانون، لترتيب معاملاتها في محاولة لإخفاء أنشطتها.

وقضت السلطات الأمريكية 155 من أصول العملات الافتراضية المتصلة بهذه الحملة الإرهابية.

وقضت إجراءات السلطات الأمريكية كذلك على عمليات كتائب القسام، الجناح العسكري لحماس. وتقدم هذه الموقع توجيهات بالفيديو حول طريقة القيام بالتبرعات دون الكشف عن الهوية، وذلك باستخدام جزئيا عنوان بيتكوين الفريد الذي يتم تزويد كل متبرع به.

هل تواجه الحكومة العراقية الإرهاب بصورة فعالة؟
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)