إرهاب

العثور على مقبرة جديدة ليزيديين من ضحايا داعش في سنجار

خالد الطائي

image

أعضاء فريق فني يستخرجون رفات ضحايا يزيديين من مقبرة جماعية مكتشفة في مقاطعة سنجار يوم 27 حزيران/يونيو 2019. [الصورة لمؤسسة الشهداء العراقية]

أعلن مسؤول محلي لديارنا الأربعاء، 5 آب/أغسطس عن اكتشاف مقبرة جديدة تضم جثث زيديين قتلهم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بعد اجتياحهم لبلدة سنجار في 2014.

وأفاد بركات شمو، وهو عضو في مجلس محافظة نينوى وأحد ممثلي الأقلية اليزيدية، إن السلطات المحلية عثرت على مقبرة جماعية قبل عشرة أيام إثر بلاغ تقدمت به إحدى العائلات اليزيدية لدى عودتها إلى سنجار.

وأكد إن المقبرة تقع في منطقة تل عزير التابعة لناحية القحطانية، والواقعة على بعد 23 كيلومترا جنوبي سنجار.

ووفقا للكشف الأولي للمقبرة تبين "إنها تضم رفات ما لا يقل عن خمس ضحايا مدنيين"، بحسب شمو.

image

عائلات ضحايا يزيديين خلال فتح مقبرة جماعية بسنجار يوم 15 آذار/مارس 2019. [الصورة لمؤسسة الشهداء العراقية]

ويشير إلى أن المنطقة قد تحتوي مقابر جماعية أخرى لم تكتشف بعد. وقال إن مقابر اليزيديين من ضحايا داعش والتي عثر عليها لحد الآن في سنجار بلغت 83 مقبرة معظمها في قرية كوجو التابعة لناحية القيروان.

مضيفا أن باقي المقابر عُثر عليها وفي سنوني التابعة لسنجار وجبل سنجار ومجمع الجزيرة وتل قصب.

وتضم هذه المقابر المئات من الضحايا. لكن لم يتم انتشال سوى عدد قليل منهم، وفق شمو.

وتابع "جرى قبل ستة شهور رفع رفات ما مجموعه 67 ضحية من مقابر قرية كوجو".

وقد نُقلت للعاصمة بغداد لإجراء الفحوصات الوراثية للتعرف على الضحايا، لكنها لغاية اليوم لم تسلم للأهالي حتى يعاد دفنها في مراسيم رسمية حسب قوله.

وأرجع شمو أسباب التأخير إلى أزمة وباء فيروس كورونا والتحديات الأمنية والسياسية التي تعيشها سنجار.

وذكر بأن هناك مكتبا خاصا في محافظة دهوك يعمل حاليا على جمع الأدلة الجنائية من المقابر المكتشفة بمشاركة ضباط من شرطة سنجار وناشطين ومسؤولين يزيديين.

ويشير شمو إلى أنهم يسعون إلى رفع دعاوى قضائية تثبت إدانة داعش في الهجمات على اليزيديين.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)