أمن

القوات العراقية تؤمن ناحية شرقي محافظة ديالى

خالد الطائي

image

قوات عراقية من فرقة الرد السريع تجري عملية تفتيش في ناحية أبو صيدا بمحافظة ديالى يوم 4 ايار/مايو الماضي. [حقوق الصورة لفرقة الرد السريع]

أعلن مسؤول أن فرقة الرد السريع العراقية أنهت يوم الثلاثاء 28 تموز/يوليو عملية تفتيش ناحية أبو صيدا في محافظة ديالى لتطهيرها من فلول تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وأفاد المدير الإعلامي للفرقة، العقيد أمير المحمداوي، أن قوات الرد السريع أطلقت يوم الأحد الماضي وبالتعاون مع بقية وحدات الجيش والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي، عملية تفتيش واسعة لقرى وبساتين ناحية أبو صيدا وضواحيها.

وتندرج العملية ضمن المرحلة الرابعة من حملة "أبطال العراق" العسكرية التي انطلقت في 11 تموز/يوليو الجاري لتمشيط الشريط الحدودي مع إيران، بما في ذلك مناطق في شرقي ديالى، والمناطق التي تفصل بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة الكردية.

وشهدت أبو صيدا انتهاكات أمنية متواترة شملت عمليات قصف بقذائف الهاون وهجمات مسلحة، إضافة إلى اغتيالات وحرق متعمد للبساتين.

image

جنود عراقيون يمشطون أحد البساتين في ناحية أبو صيدا بمحافظة ديالى بحثا عن فلول داعش. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة فى بيان يوم الثلاثاء، أنه تم تفتيش 66 قرية وبستانا فى محاولة لتأمين ناحيتي ابو صيدا والمقدادية.

وذكر البيان أن القوات الأمنية عثرت على 10 مخابئ ودمرت 19 عبوة ناسفة، بينها ثلاث تحتوي على متفجرات سي4 شديدة الانفجار.

وأضاف أنهم صادروا أيضا 20 صاروخ كاتيوشا وقاذفة أر.بي.جي 7 و11 قذيفة هاون وأسلحة وذخائر متنوعة.

منع تسلل عناصر داعش

وفي حديث لديارنا، قال المحمداوي إن عملية التفتيش طالت المنطقة برمتها.

وكشف أن القوات الأمنية اعتقلت ثلاثة أشخاص مطلوبين للقضاء بتهم زرع عبوات ناسفة وتفجيرها وشن اعتداءات مسلحة على منازل الأهالي ومنتسبي قوات الأمن، إضافة إلى نصب الكمائن.

ولفت إلى أن العملية تمت "بتعاون كبير من الأهالي".

وتابع أن القرى الزراعية في أبو صيدا، كالمخيسة وأبو كرمة، "باتت اليوم بمنأى عن تهديدات فلول داعش".

وأشار إلى أنه على الرغم من عدم وجود حواضن لداعش في البلدة، إلا أن بعض عناصر التنظيم يتسللون إلى البساتين والمناطق الكثه بالنبات ويختبئون فيها لتنفيذ "عمليات إرهابية"، مؤكدا أنها عمليات "محدودة عبارة عن أعمال كر وفر".

وشدد على أن مخاطر هؤلاء العناصر تتلاشى "بفضل العمليات المتواصلة لتطهير أبو صيدا وتشديد الإجراءات الأمنية فيها".

وتتم قائلا إن عمليات فرقة الرد السريع تهدف أيضا إلى "فرض سلطة الدولة" وإلى "حظر حيازة الأسلحة غير المشروعة".

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)