أمن

جنرال أمريكي يسعى إلى تقليص عدد الجنود في العراق مع تراجع خطر داعش

وكالة الصحافة الفرنسية

image

عربات عسكرية مُصوّرة في قصر رئاسي سابق تحوّل إلى قاعدة عراقية ترابط فيها بعض القوات من التحالف الدولي خلال حفل تسليم للقوات العراقية يوم 30 آذار/مارس. [زيد العبيدي/وكالة الصحافة الفرنسية]

الخوف من عودة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) لم يتجسد على أرض الواقع في العراق، ما مهّد إلى تقليص أكبر لعدد قوات التحالف، حسب إعلان قائد أمريكي الأربعاء 22 تموز/يوليو.

حيث قال الجنرال كينيث إيكمان، نائب قائد قوات التحالف، للصحافيين، رغم أنه لن يتم أبدا القضاء بالكامل على داعش، فإن التنظيم تراجع بشكل كبير عمّا كان عليه لدى سيطرته على أجزاء من العراق وسوريا قبل بضع سنوات.

وأكد إيكمان في حديث له من بغداد "هذا سمح لنا بخفض جنودنا هنا في العراق".

وأضاف "مع مرور الوقت، سترون تقليصا لعدد القوات الأمريكية".

هناك حاليا قرابة 5200 جندي أمريكي في العراق.

العلاقات بين البلدين توترت منذ سلسلة من الهجمات التي استهدفت المصالح الأمريكية في العراق أواخر 2019 والتي نسبتها واشنطن لإيران أو حلفائها شبه العسكريين في العراق.

وأشار إيكمان إلى أن أحد أبرز العلامات على تراجع تهديد داعش هو عدم قدرته على السيطرة على أراضي، وتراجع أنشطته إلى "تمرد صغير يختبئ في المناطق الريفية... وفي الكهوف".

وكان داعش قد سيطر على أجزاء كبيرة في سوريا والجارة العراق سنة 2014، لكن العديد من الحملات العسكرية التي استهدفته أدت في نهاية المطاف إلى هزمه على الأرض.

وأوضح إيكمان أن الهدف الآن هو مواصلة الضغط على داعش ومواصلة تعزيز القوات الأمنية العراقية.

وأضاف أنه تم تسليم عدد من القواعد العسكرية للقوات العراقية فيما سيتم تسليم معسكر تدريبي كبير قرب بغداد السبت.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)