حقوق الإنسان

الإفراج عن مئات السوريين من مخيم الهول

وليد أبو الخير من القاهرة

image

قافلة تنقل الأسر المفرج عنها من مخيم الهول تمر عبر مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي. [الصورة من صفحة عين الفرات]

تمكن مئات السوريين من العودة إلى مدنهم بعد إطلاق سراحهم من قبل إدارة مخيم الهول بمحافظة الحسكة شمال-شرق سوريا، حسب ناشط محلي.

وجاء إطلاق سراحهم بعد وساطات وضمانات شخصية من شيوخ وأعيان قبائل دير الزور وبعد ثبوت عدم تورطهم في أنشطة أو جرائم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

الناشط عمار صالح وهو من دير الزور قال لديارنا، إن إدارة مخيم الهول التابعة للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا قررت الإفراج عن 460 شخصا ينتمون إلى 117 عائلة.

وأردف صالح أن هذه العائلات قضت فترة من الزمن في مخيم الهول، المخصص لمعتقلي عناصر داعش وعائلاتهم.

image

مخيم الهول بمحافظة الحسكة السورية يأوي عناصر داعش وعائلاتهم. [صورة من صفحة عين الفرات]

وأوضح أن عملية الإفراج تمت بعد الانتهاء من التحقيقات مع المفرج عنهم والتأكد من عدم تورطهم في أي من الجرائم التي قامت بها عناصر داعش أو حتى المساعدة للقيام بها.

وأكد أن العملية جاءت بعد وساطة عشائرية وقبلية من شيوخ ووجهاء دير الزور وهي المحافظة التي ينتمي إليها جميع المفرج عنهم، إذ ينحدر معظمهم من الباغوز والسوسة وهجين.

ويشير صالح إلى أن عملية الإفراج الجماعية لاقت ترحيبا من قبل أهالي دير الزور كونها تزامنت مع اقتراب موعد عيد الأضحى حيث سيتسنى للمفرج عنهم قضاء العيد مع أهاليهم.

وأشار إلى أن العملية أتت بعد اللقاءات التي جمعت شيوخ قبائل دير الزور مع قيادات قوات سوريا الديمقراطية وعلى رأسها الجنرال مظلوم عبدي.

حيث تم الاتفاق خلال هذه الاجتماعات على الدعم العشائري المطلق لجهود هذه القوات في مسألة محاربة الإرهاب والعمل على إعادة الحياة الطبيعية إلى المنطقة.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)