أمن

جهاز مكافحة الإرهاب العراقي يلاحق فلول داعش في المناطق الجبلية

خالد الطائي

image

قوات جهاز مكافحة الإرهاب تداهم مخبأ لداعش في 26 حزيران/يونيو. [حقوق الصورة لقوات العمليات الخاصة العراقية]

شن مقاتلو جهاز مكافحة الإرهاب العراقي هجمات جديدة على فلول تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في محافظة صلاح الدين الشمالية، بدعم من طائرات السلاح الجوي العراقي والتحالف الدولي.

وعلى مدار اليومين الماضيين، أسفرت العمليات التي استهدفت الكهوف والأنفاق التي كان عناصر داعش يختبئون داخلها في جبال الخانوكة عن مقتل 24 منهم.

وتعتبر هذه الهجمات الأحدث في سلسلة عمليات مماثلة شنها جهاز مكافحة الإرهاب في جبال مخمور وصحراء الحضر بمحافظة نينوى ووادي حوران بمحافظة الأنبار، وأدت في الأسابيع الأخيرة إلى مقتل واعتقال العشرات من عناصر داعش.

وقال المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب صباح النعمان لديارنا، إن العمليات الأخيرة في جبال الخانوكة جاءت عقب عملية يوم 24 حزيران/يونيو في جبال قره جوغ بقضاء مخمور، وقتل خلالها 12 مسلحا.

image

قوات جهاز مكافحة الإرهاب تعتقل عناصر من داعش من "ولاية الجنوب" التابعة للتنظيم، خلال عملية أمنية نوعية في أيار/مايو الماضي. [حقوق الصورة لجهاز مكافحة الإرهاب]

وأضاف أن طائرات التحالف الدولي نفذت خلال هذه العملية 59 ضربة جوية للكهوف والمخابئ التي يتحصن الإرهابيون داخلها.

’أسوأ أيامهم‘

وأضاف أن عمليات جهاز مكافحة الإرهاب تجري "استنادا إلى جهد استخباري كبير"، مشيرا إلى أنها نجحت في إفقاد العدو توازنه وأرغمت عناصر داعش على الاحتماء في ملاذاته وعدم التحرك خوفا من استهدافهم.

وتابع النعمان أن "فلول تنظيم [داعش] المختبئين في المناطق الجبلية يمرون بأسوأ أيامهم، وهم حاليا في عزلة خانقة".

وأكد أنهم "لا يمتلكون القدرة على الصمود أمام عملياتنا المكثفة ضدهم، والتي طالت جحورهم الأكثر تحصينا وسرية".

وأشار إلى أن تنظيم داعش يحاول عبر جهوده الترويجية الإلكترونية، "إخفاء الحقائق وعدم الإفصاح عن الخسائر البشرية الثقيلة التي يتكبدها على أيدي مقاتلينا، وفقدانه معظم مصادر الإمداد اللوجستي".

وأردف النعمان: "نفذنا ضربات قاسية ضد فلول الإرهاب، وأجرينا عمليات إنزال وتمشيط ناجحة في الصحراء والحدود الغربية للبلاد".

وتابع أن "هذه الملاحقات تزداد كثافة، وتطال أي منطقة قد يختبئ فيها الإرهابيون".

تعزيز أمن السجون

وبموازاة هذه الجهود، باشر جهاز مكافحة الإرهاب تنفيذ حملات تفتيش لتأمين محيط السجون، لا سيما سجن الحوت في مدينة الناصرية جنوبي البلاد.

وكشف النعمان أن فوج جهاز مكافحة الإرهاب بمحافظة ذي قار، نفذ الأسبوع الماضي مهمات تمشيط دورية بالقرب من سجن الحوت والمناطق المحيطة به.

وأوضح أن الغاية من هذه المهمات هي "تعزيز التحصينات" في المناطق المحيطة بالسجن، مؤكدا أن جميع السجون في البلاد "مؤمنة وتخضع لحراسات مشددة ولا يوجد أي خطر يهددها".

هل تواجه الحكومة العراقية الإرهاب بصورة فعالة؟
1 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)

توجد فصائل تحاول استنساخ التجربة الحوثيه في العراق وهؤلاء خطرهم أكبر من داعش لأن داعش عدو ظاهر وهؤلاء يتحركون تحت غطاء الدوله وسينهون ماتبقى من الدوله إذا لم يتم القضاء عليهم

الرد