أمن

حملة عسكرية جديدة تستهدف فلول داعش في كركوك

خالد الطائي

image

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي تفقد يوم 2 حزيران/يونيو القطعات العسكرية المشاركة في حملة عسكرية جديدة لدحر فلول تنظيم داعش في كركوك. [حقوق الصورة للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء]

أطلقت القوات العراقية يوم الثلاثاء، 2 حزيران/يونيو، حملة "أبطال العراق" تحت اسم "نصر السيادة" لتطهير مناطق جنوب غرب كركوك من فلول تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وستؤمن العملية منطقة تبلغ مساحتها سبعة آلاف كيلو متر مربع تقع ضمن الحدود الإدارية الفاصلة بين محافظتي كركوك وصلاح الدين.

وباشرت قطعات كبيرة من الجيش العراقي والشرطة الاتحادية والقوات الساندة لها بالحملة الجديدة من خمسة محاور تحت غطاء جوي كثيف.

وقد أسفرت العملية عن تدمير ثلاث مضافات لداعش والعشرات من العبوات الناسفة والصواريخ وقنابر الهاون.

image

أعضاء من جهاز مكافحة الإرهاب العراقي خلال الواجبات التي نفذوها يوم 2 حزيران/يونيو لاستهداف فلول داعش في نينوى وجنوب بغداد. [حقوق الصورة لجهاز مكافحة الإرهاب]

وقد تفقد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يوم الثلاثاء القطعات المشاركة في الحملة، وأعلن أن قوات الأمن "ستستمر في ملاحقة فلول داعش الإرهابيين ... لتعزيز الأمن والاستقرار في عموم البلاد"، بحسب بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء.

تطهير المناطق النائية

وفي الأسابيع المنصرمة، شهدت المناطق التي استهدفتها العملية العسكرية عدة خروقات أمنية.

وقال المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي لديارنا إن الهدف من العملية هو "كسر شوكة العدو ودحره بعد إن حاول مؤخرًا زيادة وتيرة أنشطته الإرهابية".

وأضاف أن فلول تنظيم داعش في وادي الشاي وتلال حمرين والأراضي الزراعية الممتدة من جنوب وغرب كركوك إلى محافظة صلاح الدين "يعتقدون أننا لن نتمكن من الوصول إليهم في تلك المناطق النائية".

وأكد أن "قواتنا ستلاحقهم في كل الأودية والجزر النهرية وفي المرتفعات وستقتضي عليهم"، مشيرًا إلى النجاحات الأخيرة في قطع خطوط الدعم اللوجستي لداعش في صحراء غرب الأنبار ونينوى.

وأشار إلى انتشار قطعات كبيرة حاليًا في محافظة كركوك لإنجاز المهام المكلفة بها، مؤكدًا "لدينا المقدرة على هزيمة فلول العدو وحفظ أمن وسلامة المواطنين".

هذا وقد تزامنت الحملة العسكرية مع واجبات نفذتها الثلاثاء قيادتا العمليات الخاصة الأولى والثانية في جهاز مكافحة الإرهاب بدعم من طائرات الجيش العراقي والتحالف الدولي ضمن صحراء الحضر في نينوى وجرف الصخر ومناطق جنوب وجنوب غرب بغداد.

وجرى خلال هذه الواجبات تدمير كهوف وأنفاق ومضافات وقتل من بداخلها من مسلحين، وفق بيان لجهاز مكافحة الإرهاب.

هذا بالإضافة إلى اعتقال مسلحين اثنين وتفجير عبوات ناسفة وقذائف وأحزمة ناسفة وأجهزة كاتمة للصوت، بحسب البيان.

وكانت القوات العراقية قد شنت في شباط/فبراير الماضي المرحلة الأولى من حملة "أبطال العراق" والتي فتشت خلالها مساحة تزيد على 26 ألف كيلو متر مربع ضمن الصحراء المحاذية للحدود مع سوريا والأردن.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)