أمن

القوات العراقية تتعقب فلول داعش شرقي سامراء

خالد الطائي

image

شنت القوات العراقية يوم 1 حزيران/يونيو عملية أمنية ضد فلول داعش في مقاطعة سامراء. [الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

قالت قيادة عمليات سامراء إن القوات العراقية نفذت عملية أمنية لتطهير مناطق شرقي مقاطعة سامراء بمحافظة صلاح الدين من فلول تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وخلال العملية، استطاعت قوات القيادة ووحدات الشرطة الاتحادية من استهداف مضافات لفلول تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وإعادة فتح أحد الطرق الرئيسية المغلقة لأسباب أمنية، وفق ما جاء على لسان اللواء ركن عماد الزهيري.

وذكر لديارنا أن العملية نُفذت بناءً على توجيهات رئيس الوزراء مصطفى كاظمي وقيادة العمليات المشتركة "بتكثيف العمليات الاستباقية ضد العدو الإرهابي".

وقال إن الهدف منها هو "تطهير مساحة لا تقل عن 120 كيلومتر مربع واقعة شرقي قضاء سامراء عبارة عن أراضٍ زراعية يتخذ منها فلول داعش ملاذات لهم بسبب كثافة الأشجار فيها وتضاريسها التي تجعل من الصعب على العجلات العسكرية السير بداخلها".

image

عملية ضد فلول داعش يوم 1 حزيران/يونيو قادت إلى تدمير أوكار وإعادة فتح طريق رئيسي بمقاطعة سامراء التابعة لمحافظة صلاح الدين. [الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

وأوضح أنه جرى منطقتي الكوش وأبو شعير تفتيشها بالكامل، مضيفا أن القوات العراقية قامت بتفجير العشرات من العبوات الناسفة من مخلفات داعش.

وأشار إلى أنه تم تدمير سبع مضافات بداخلها مواد لوجستية.

نجاح العمليات

ونوّه بأن القوات العراقية تمكنت خلال العملية من إعادة فتح أحد أهم الطرقات الرئيسية بالمنطقة والذي كان مغلقا منذ أربع سنوات لأسباب أمنية وهو الطريق الممتد من منطقة البوزاغة إلى مطار الضلوعية.

وقال الزهيري إنه تم تطهير الطريق، الذي يمر بمناطق سيفونة البوزاغة وسيفونة العزة، من المتفجرات وتأمينه بالكامل.

وأشار إلى قيام القوات العراقية ببناء مقرات عسكرية في المناطق المستهدفة لمسكها واعتبارها نقاط تقدم للعمليات الأمنية المستقبلية.

وأكد بأن العملية أسفرت عن إلقاء القبض على 11 شخصا من المطلوبين للقضاء أو مشتبه بهم كانوا قد دخلوا لقطاع المسؤولية بدون موافقات رسمية.

وشدد على أن مقاطعة سامراء "مؤمنة والمجاميع الإرهابية فيها تحتضر نتيجة الضربات التي تتلقاها على يد الوحدات العسكرية ".

واضاف "نعمل من أجل تضييق الخناق عليهم ومنعهم من استهداف الأبرياء".

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)