أمن

القوات العراقية والتحالف تهاجم أوكار داعش في كركوك

خالد الطائي

image

جنود عراقيون من قوة مكافحة الإرهاب خلال العملية الأمنية التي نفذت يوم 18 أيار/مايو في شمال غرب كركوك ضد مخابئ داعش. [الصورة لجهاز مكافحة الإرهاب العراقي]

شّنت قوات النخبة لجهاز مكافحة الإرهاب العراقي الاثنين، 18 أيار/مايو هجوما استباقيا على مخابئ تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في شمال غرب كركوك.

وقال المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان في حديث لديارنا إن قوة من قيادة العمليات الخاصة الثانية التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب قامت بواجب أمني مدعوم بغطاء جوي من طائرات التحالف الدولي في مقاطعة الدبس.

وأوضح "قامت طائرات التحالف بتنفيذ ما لا يقل عن 11 ضربة على مواقع للإرهابيين جرى تحديدها بناءً على معلومات توفرت لدى جهاز مكافحة الإرهاب من مصادر استخبارية".

وأشار إلى أنه أسفر عن تلك الضربات تدمير ثمانية كهوف في مرتفعات الغرة عبارة عن ملاجئ لفلول تنظيم داعش ومخازن.

image

قادت عملية لجهاز مكافحة الإرهاب وطائرات التحالف إلى تدمير ثمانية مخابئ لداعش ومصرع عدد من المقاتلين. [الصورة لجهاز مكافحة الإرهاب العراقي]

ونوّه بأن القصف العنيف أدى إلى مصرع عدة مقاتلين "لكن لم يتنسَ حتى الآن معرفة أعدادهم ذلك أن الضربات دمرت تلك المخابئ بشكل كامل وحولتها إلى أكوام حجارة".

ولفت إلى أن القوة الأمنية قامت بإجراء تمشيط واسع للمنطقة القريبة من المرتفعات للتأكد من عدم وجود مخابئ أخرى لداعش.

هجمات استباقية

واعتبر النعمان الهجوم الجديد بأنه يأتي في سياق العمليات الاستباقية التي ينفذها جهاز مكافحة الإرهاب استنادا على جهد استخباري كبير وبتنسيق مع التحالف الدولي.

وذكر "هذا الهجوم تأكيد على مضينا في اقتلاع جذور الإرهابيين واستهدافهم أينما كانوا ولن ندعهم يتمكنون من إيجاد موطئ قدم آمن [في العراق]".

وأشار النعمان إلى أن الفترة الأخيرة شهدت ارتفاعا في هجمات داعش في المناطق الجبلية والصحراوية في محاولة لرفع معنويات الجماعة.

وقال إن فلول داعش تستغل الأوضاع في البلد وكذلك أزمة وباء كورونا، لكن "قواتنا لهم بالمرصاد وستعمل بكل جهودها لتفويت الفرصة عليهم لتوحيد الصفوف".

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)